قنصلية سورية إلكترونية.. هل تنهي معاناة الملايين بالحصول على جواز سفر سوري؟

قنصلية سورية إلكترونية.. هل تنهي معاناة الملايين بالحصول على جواز سفر سوري؟
أستمع للمادة

أعلنت وزارة الخارجية والمغتربين السورية افتتاح “القنصلية الالكترونية“، وذلك بهدف إجراء معاملات السوريين خارج سوريا، إلكترونيّاً بدون الحاجة إلى الذهاب إلى القنصليات السورية المنتشرة حول العالم.

وقالت الخارجية في بيان لها الخميس: «في إطار الاهتمام بأوضاع المواطنين المقيمين خارج القطر وانجاز معاملاتهم القنصلية بيسر وسهولة، وتخفيف معاناة وتكاليف التنقل جراء الحضور إلى بعثاتنا لمتابعة شؤونهم القنصلية، وخاصة في الدول التي لا يوجد تمثيل دبلوماسي للقطر فيها، فقد تقرر استقبال معاملات الأخوة المواطنين وإنجازها إلكترونياً لدى المركز القنصلي الإلكتروني على الموقع الإلكتروني».

وافتتحت الخارجية السورية موقعاً إلكترونيّاً خاصاً بالقنصلية الإلكترونية، إلى جانب صفحة على موقع فيسبوك لنشر تحديثات وقرارات وآلية عمل القنصلية.

آلية عمل القنصلية الالكترونية

وتقدم القنصلية الالكترونية السورية خدماتها عبر موقعها، إذ يتوجب على المتقدم القيام بأربع خطوات أساسية لإجراء المعاملة الإلكترونية.

وتتمثل بإنشاء مستخدم على الموقع وإدخال بيانات المعاملة، ثم الوصول إلى دفع رسوم المعاملة بشكل إلكتروني.

بعد ذلك تمتد المعاملة إلى معالجة الطلب واستلام الوثيقة بشكل بريدي.

وتقدم القنصلية العديد من الخدمات المتعلقة بالقنصليات والتي تعد ضرورية جداً للسوريين المقيمين خارج سوريا.

ومن أبرزها تجديد جواز السفر وبيان قيد فردي، وبيان ولادة وبيان زواج وبيان عائلي وغيرها من المعاملات والأوراق الرسمية.

للقراءة أو الاستماع: رشاوى بآلاف الدولارات لاستخراج جوازات السفر خارج سوريا

القنصليات السورية.. ابتزاز واستغلال

ويضطر السوريون في مختلف دول العالم إلى قطع مسافات طويلة للوصول إلى القنصليات السورية، وإجراء معاملاتهم المتعلقة بجوازات السفر والأوراق الرسمية.

كذلك تستغل تلك القنصليات حاجات السوريين للحصول على أموال طائلة مقابل تسيير أمورهم.

وفي تركيا يتعرض مئات الآلاف من السوريين للابتزاز من قبل القنصلية السورية في مدينة إسطنبول، خلال حصولهم على جواز سفر.

ويضطر السوريون لتجديد جوازات سفر ودفع مبالغ تصل إلى ألف دولار بشكل دوري، من أجل تمكنهم من تجديد إقامتهم بتركيا.

ويقول نمير الجميلي إنه يضطر كل عامين بدفع مبلغ كبير للحصول على جواز سفر هو الأغلى في العالم، لا يستفيد منه إلا لتجديد إقامته السياحية في تركيا.

ويضيف خلال مكالمة هاتفية مع “الحل نت“: قبل ثلاثة أشهر قدمت كافة الأوراق المطلوبة إلى القنصلية في إسطنبول، للحصول على جواز سفر غير مستعجل، دفعت مبلغ 400 دولار، عدا تكاليف الحجز التي كانت حينها 150 دولاراً، يضاف إليها تكاليف الوصول إلى القنصلية التي تبعد عن مكان إقامتي ما يزيد عن ألف كيلو متر».

وتعتبر قنصلية إسطنبول من أبرز القنصليات السورية حول العالم التي تستغل حاجة السوريين إلى اليوم.

ويرجع ما سبق إلى أعداد السوريين المرتفعة الذين يقيمون في تركيا، إذ يقدر عددهم بنحو 4 ملايين سوري.

اقرأ أيضاً: فارس الشهابي للمغتربين: عودوا إلى سوريا “وكأن شيئاً لم يكن”

شارك المقالة ..,
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin
Email this to someone
email
Print this page
Print
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار سوريا المحلية