برلمان إقليم كردستان: 50 % من العنف ضد المرأة يرتبط بالتكنولوجيا

برلمان إقليم كردستان: 50 % من العنف ضد المرأة يرتبط بالتكنولوجيا
أستمع للمادة

أعربت رئيس برلمان إقليم كردستان العراق، روباز فائق، عن قلقها من تزايد حالات العنف الممارس ضد المرأة في الإقليم.

وقالت فائق في كلمة إبان حضورها بمؤتمر “المساواة الجندرية واستراتيجيات تمكين المرأة” إن: «إحصاءات العنف على مدى 5 سنوات، باعثة للقلق من سنة لأخرى؛ رغم صعود وهبوط مستويات العنف ضد المرأة».

وبينت رئيس برلمان إقليم كردستان أن: «هناك بعض التقصيرات والثغرات في قانون مناهضة العنف الأسري، ساهمت في انتشار ظاهرة العنف ضد المرأة في الإقليم».

وأردفت أن: «أساليب العنف ضد المرأة معلنة وغير معلنة، وتمارس على مستوى الفرد، العائلة، المجتمع، الشارع، ومواقع العمل».

صور العنف تغيرت!

وأضافت أن: «صور العنف ضد المرأة، تغيرت في السنوات الأخيرة؛ نتيجة التكنولوجيا»، على حد تعبيرها.

للقراءة أو الاستماع: العنف ضد المرأة العراقية: القانون يشرعنه ولا ينهيه!

«فالتقدم التكنولوجي، رغم تشكيله في جوانب بوابة للانفتاح على العالم، أصبح في جوانب آخرى أداة مؤثرة في ممارسة العنف ضد المرأة»، حسب رئيس برلمان إقليم كردستان.

وأشارت فائق إلى أنه: «وبالاستناد لإحصائيات مؤسسات رسمية، فإن أكثر من 50 % من صور العنف ضد المرأة، تمارس عن طريق أجهزة الاتصال والتكنولوجيا».

وذكرت رئيس برلمان إقليم كردستان أن: «أحد العوامل التي أدّت لتصاعد العنف وممارسته ضد المرأة، هو وجود بعض التقصيرات والثغرات في قانون مناهضة العنف الأسري».

واختتمت: «يظهر العمل بهذا القانون، ضرورة إجراء التعديل عليه. لذلك، أجرى برلمان إقليم كردستان قبيل أيام، قراءة أولية لمقترح قانوني جديد، تم تحضيره بالتنسيق مع وزارة الداخلية».

أحصاءات عن العنف ضد المرأة في الإقليم

وكان إقليم كردستان، أقر في عام 2011، قانون مناهضة العنف الأسري بتشريع رسمي من برلمان الإقليم، للحد من العنف ضد المرأة، إلا أنه لم يفلح.

للقراءة أو الاستماع: العنف الأسري في العراق: 1543 حالة تعنيف بجانب الرصافة في بغداد

إذ كشفت الأرقام الصادرة عن المديرية العامة لمناهضة العنف ضدّ المرأة في الإقليم، عن بلوغ عدد شكاوى العنف التي رفعتها النساء، من مطلع هذا العام وحتى الشهر الثامن منه، عن تسجيل 8864 حالة عنف ضد المرأة.

وبحسب المديرية، فقد سجلت 10 حالات قتل، إضافة إلى 41 حالة انتحار، و45 حالة إقدام على الحرق، و77 حالة اعتداء جنسي، تعرّضت لها النساء في مختلف مدن إقليم كردستان.

وانطلق اليوم، مؤتمر “المساواة الجندرية واستراتيجيات تمكين المرأة” في جامعة كرديتان في أربيل، بحضور رئيس الإقليم نيجرفان بارزاني، ومبعوثة الأمم المتحدة لدى العراق، جينين بلاسخارت، والهدف منه التوعية بإنهاء العنف ضد المرأة.

شارك المقالة ..,
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin
Email this to someone
email
Print this page
Print
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار محلية من العراق