بعد “جوقة عزيزة”.. مسلسل “كسر عضم” يثير الجدل بين السوريين

بعد “جوقة عزيزة”.. مسلسل “كسر عضم” يثير الجدل بين السوريين
أستمع للمادة

رغم الإشادة الكبيرة التي حظي بها مسلسل “كسر عضم” خلال السباق الرمضاني بين المسلسلات السورية، إلا أن الحلقة السادسة، أثارت موجات جدل واسعة بين متابعي المسلسل على منصات التواصل الاجتماعي.

وأثار مشهد “التحرش” في الحلقة السادسة في “كسر عضم” موجات جدل على منصات التواصل، والذي يظهر تحرّش مجموعة من الشبان، بإحدى شخصيات العمل التي تلعبها الممثلة الشابة راما زين العابدين.

تبرير للتحرّش؟

وفي المشهد وصل قضية التحرش إلى مخفر الشرطة، وهناك أبدى الضابط اعتراضه على لبس الفتاة، وألقى اللوم عليها مبررا فعل التحرش، الأمر الذي استنكره مشاهدو المسلسل وهاجموا كاتب المسلسل والمخرجة رشا شربتجي.

واعتبر معظم رواد مواقع التواصل الاجتماعي أن المشهد، يبرر فعل التحرش المنتشر بكثر في مناطق الشرق الأوسط، ويروج لفكرة لوم الضحية دائما، عبر تسليط الضوء على لباسها وأفعالها وإغفال التركيز على فعل “التحرّش“.

وقالت منى ميهوب تعليقا على المشهد: “الازعر بيظن انه حقه يلطش بنت لابسة تياب بيعتبرها مثيرة طيب والضابط يلي المفروض يقوم الاعوجاج بالنظرة بيسجن البنت؟ وبيناقشها وكانه هيي المذنبة ؟“.

قد يهمك: “جوقة عزيزة” يثير الجدل ويحقق أعلى نسبة مشاهدات

في حين أضاف سامر الأحمد: “أنا مستغرب كيف مخرجة متل رشا شربتجي أخرجت هيك مشهد!، معقول تغفل عن هيك تفصيل!، المشهد رسالته جدا سلبية ويبرر التحرش ويلقي اللوم على الضحية، هي مو غلطة هي تخبيصة كبيرة“.

اعتذار رشا شربتجي

من جانبها اعترفت مخرجة العمل رشا شربتجي، أن الرسالة من المشهد لم تصل بالشكل المطلوب، وذلك في إطار ردها على موجات الجدل في الإنترنت.

وتقبلت شربتجي الانتقادات التي حصلت على المشهد، وأكدت أن اللوم بالطبع يقع على كادر العمل، كما وجهت شكر لجميع المنتقدين الذين أشاروا إلى الرسالة السلبية التي حملها مشهد التحرش في الحلقة السادسة.

وقالت شربتجي في منشور على حسابها في إنستجرام مساء الخميس: “المشهد الذي أثار الجدل اليوم في الحلقة السادسة من كسر عضم عن تعرض صبية في الطريق للتحرش لا يبرر بتاتاً للمتحرشين فعلتهم، فالمتحرش هو شخص “أزعر وطائش ومريض” لا يهمه لباس الفتاة سواء أكان مثيرا أم محتشما فلطالما سمعنا عن محجبات تعرضنَ للتحرش أيضا“.

وأضافت: “إلقاء اللوم على الصبية من قبل أختها ورائد الشرطة هو تشريح للواقع الذي يعيشه مجتمعنا الذكوري والذي يضع اللوم على الفتاة ويتغاضى عن جريمة المتحرش وهذا ما يحصل للأسف، مع العلم أنه ذُكِرَ في المشهد أن المتحرشين شباب زعران”.

ختمت شربتجي منشورها بالقول: “ربما فكرة المشهد لم تصل بالشكل المطلوب للمُشاهد، وهذا ما نتحمّله نحن، ونؤكد أننا مع الحرية الشخصية في اللباس والتصرف، نشكر الجميع على النقد الذي تعرضنا له، آملين أن نقدم لكم أفكارا أفضل في الحلقات القادمة“.

وحتى لحظة نشر هذا التقرير تواصل المخرجة رشا شربتجي، استكمال مشاهد مسلسل “كسر عضم“، وهو المسلسل الذي حظي بإشادة واسعة من قبل الجماهير، بعد عرض حلقاته الأولى منذ بداية رمضان.

ومسلسل “كسر عضم“، يروي الواقع الاجتماعي من خلال التطرق للأزمة السورية ولملفات أمنية حساسة وقضايا عسكرية، وحول الصراع على البقاء في زمن الحرب بين ثلاث طبقات اجتماعية (أصحاب السلطة والمال والمتوسطة والفقراء).

وهو من تأليف علي معين صالح، وإخراج رشا شربتجي، وإنتاج شركة “فيرجن ميديا“. ولكن التمويل الحقيقي من شركة “كلاكيت” لصاحبها إياد نجار. ومن أبطاله: كاريس بشار، فايز قزق، خالد القيش، نادين تحسين بيك، سامر اسماعيل، يزن السيد، وغيرهم.

قد يهمك: مسلسل رمضاني يتسبب بطلاق سلاف فواخرجي ووائل رمضان

شاركها على ...
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول دراما رمضان