تسهيلات جديدة لدخول السوريين إلى الأردن

تسهيلات جديدة لدخول السوريين إلى الأردن
أستمع للمادة

لم تعلن الأردن مخاوفها من التأثيرات الغربية على دمشق في وقت تقدم فيه خطوات اقتصادية تجاه سوريا، خاصة في مجالات التبادل التجاري والترانزيت، فضلا عن أن الأردن واحدة من الدول التي توجه لها السوريون باستثماراتهم منذ عام 2012 ولا يزالون حتى الآن، نظرا للبيئة الآمنة، والاستقرار الأمني والاقتصادي، وقيام الحكومة الأردنية بتشريع قوانين جديدة تشجع المستثمرين السوريين على العمل في المملكة.

تسهيلات جديدة لدخول السوريين

في قرار جديد خاص بالمستثمرين السوريين في الأردن، قدمت وزارة الاستثمار الأردنية تسهيلات جديدة لدخول المستثمرين ورجال الأعمال السوريين إلى الأراضي الأردنية والإقامة فيها، وتضمن القرار، الذي حصل “الحل نت” على نسخة منه، السماح بدخول المستثمرين ورجال الأعمال السوريين من حملة السجل التجاري من الدرجة الممتازة والدرجة الأولى، إلى الأراضي الأردنية، لمدة سنة ولعدة سفرات.

كما تضمن القرار زيادة مدة التأشيرة متعددة السفرات لتصبح 5 سنوات، ومنح الحاصلين عليها إقامة مؤقتة 3 أشهر، ونص على إعفاء الحاصلين على إقامة لمدة 5 سنوات بصفة مستثمر او شريك او صاحب شركة وعائلاتهم من شرط عدم المكوث خارج الاردن لمدة 6 أشهر، لتصبح الاقامة سارية المفعول بغض النظر عن مدة المكوث خارج المملكة.

إقرأ:هل نجحت الاستثمارات السورية في الأردن .. ما هي مزاياها؟

التسهيلات لا تشمل السوريين من غير المستثمرين

فيما يخص المواطنين السوريين من غير المستثمرين، فلا يمكن دخولهم الأردن إلا وفق آليات معينة، ترتبط بشكل أساسي بالحصول على موافقة من وزارة الداخلية الأردنية، وتتم هذه الزيارات التي تُعرف بالعائلية بطريقتين.

الطريقة الأولى، عبر تقديم طلب من قبل السوري المقيم في الأردن، لوزارة الداخلية الأردنية لأحد أقاربه من الدرجة الأولى أو الثانية على الأكثر، لزيارة الأردن وهنا لا بد من الانتظار مدة لا تقل عن 15 يوم للموافقة أو عدم الموافقة على الزيارة، بحسب معلومات حصل عليها “الحل نت”، وفي حال تمت الموافقة فإنه يسمح للزائر السوري بالإقامة على الأراضي الأردنية لثلاثة أشهر كحد أقصى.

أما الحالة الثانية، والتي باتت أكثر انتشارا فهي عبر الشركات السياحية بين البلدين، والتي تقوم فيها هذه الشركات بتأمين موافقات الدخول والفحوص الطبية ونقل الزوار من السوريين على شكل مجموعات سياحية، ويسمح للسوري بموجب هذه الطريقة الإقامة لمدة 15 يوم كحد أقصى.

قد يهمك:الموانئ السورية خارج نطاق الخدمة للسوريين.. ما دور الأردن ولبنان؟

جذب المستثمرين بدأ منذ العام 2012

منذ بداية الحرب في سوريا، عملت الحكومة الأردنية، على تقديم العديد من التسهيلات القانونية المتعلقة بالاستثمار للمستثمرين السوريين بشكل خاص، وذلك من خلال حصر إنجاز المعاملات لهذه الاستثمارات بهيئة الاستثمار، وتسهيل الحصول على الموافقات اللازمة، إضافة لتعليمات البنك المركزي الأردني الصادرة عام 2014، والتي أكدت على تسهيل حركة الأموال للتجار والمستثمرين السوريين على وجه الخصوص، بهدف جذب وتشجيع الاستثمار.

وبحسب الأرقام الصادرة عن دائرة مراقبة الشركات الأردنية، أنه تم تسجيل نحو 4100 شركة سورية متنوعة في الأردن حتى العام 2018، تعمل في قطاعات مختلفة منها الصناعي والتجاري والعقاري، برأسمال تجاوز 310 مليون دولار، إلا أن عدد الشركات السورية تراجع بعد ذلك، وهو ما دفع هيئة الاستثمار لإصدار القرار الجديد.

وفي سبيل جذب الاستثمارات، تمنح الحكومة الأردنية الجنسية والإقامة الدائمة لتشمل حوالي 500 مستثمر في كل عام، تشجيعا منها للاستثمار، وحسب القرار يتم منح الجنسية للمستثمر في حالات محددة، من بينها، وضع وديعة بقيمة مليون دولار لدى البنك المركزي دون فائدة لمدة ثلاث سنوات دون أن يتم السحب منها، و شراء سندات خزينة بقيمة مليون دولار لمدة 6 سنوات بفائدة يحددها البنك المركزي الأردني، وذلك شريطة تواجده داخل أراضي المملكة لمدة لا تقل عن شهر قبل توقيع التوصية النهائية بمنحه الجنسية الأردنية، و الاستثمار من خلال شراء أسهم أو حصص في الشركات الأردنية بمبلغ لا يقل عن مليون ونصف المليون دولار على ألا يتم التصرف بالحصص لمدة لا تقل عن 3 سنوات.

ويتم منح المستثمر جواز سفر أردني مؤقت لمدة 3 سنوات، بمجرد إنشاء مشاريع استثمارية في أي من القطاعات الاقتصادية الإنتاجية، بإجمالي رأسمال مدفوع لا يقل عن مليون دولار داخل حدود محافظة العاصمة شريطة توفير 20 فرصة عمل حقيقية للأردنيين، ولا يقل عن 750 ألف دولار خارج حدود العاصمة شريطة توفير 10 فرص عمل حقيقية للأردنيين عند البدء الفعلي بتشغيل المشروع، بحسب معلومات “الحل نت”.

كما يمنح  المستثمر، أو المقيم في الأردن، بصرف النظر عن مدة إقامته السابقة، الإقامة لمدة 5 سنوات عند شراء عقار أو أكثر، بمبلغ لا يقل عن 280 ألف دولار، بشرط الاحتفاظ بالعقار لمدة خمس سنوات على الأقل، دون أن يقوم ببيعه أو رهنه.

إقرأ:الأردن وجهة بديلة عن لبنان للسوريين.. تعرفوا إلى التفاصيل

وكنتيجة لمنح الجنسية للمستثمر، تمنح زوجته، وأبناؤه ممن لم يتجاوزوا الـ 18 من عمرهم، وبناته العازبات أو الأرامل أو المطلقات ممن يعشن معه، ووالديه إذا كانا معه، الجنسية الأردنية.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار محلية من العراق