مجموعة لـ “تحرير الشام” تداهم منزل امرأة في بلدة بنش

مجموعة لـ “تحرير الشام” تداهم منزل امرأة في بلدة بنش
أستمع للمادة

قالت مصادر محلية من بلدة بنش لموقع “الحل نت”، إن مجموعة عناصر مدججين بالأسلحة يتبعون لقائد أمني في “تحرير الشام”، داهمت منزل امرأة في بلدة بنش شرق محافظة إدلب.

وأضافت المصادر، أن الأمني المعروف باسم “بديع النهار”، اعتدى بالضرب المبرح على السيدة مما أدى إلى نقلها إلى مشفى الشفاء في مدينة إدلب، في وضع صحي غير مستقر.

أوضحت المصادر ذاتها، أن سبب الاعتداء يعود إلى مشاكل بين أطفال صغار في الحي الذي يقيم به الأمني التابع لتحرير الشام، فيما عمل بعض الأشخاص المنحدرين من بلدة بنش على تخليص المرأة من بين أيدي “بديع النهار” وإسعافها.

ليست المرة الأولى في مسيرة “تحرير الشام”

في 21 من شهر نيسان الماضي/ فبراير الماضي، اعتدت القوة الأمنية بالضرب في معبر “الغزاوية” على ثلاث نساء من ريف حلب الغربي، ومن ثم اعتقلتهن بتهمة تهريب المازوت، من مناطق عفرين نحو إدلب.

وسبق أن قتلت امرأة في بلدة اطمة شمال محافظة إدلب، برصاص عناصر لـ “تحرير الشام”، خلال محاولة المرأة نقل مادة المازوت من منطقة المحمدية بريف عفرين، إلى منطقة أطمه شمال إدلب.

وتسيطر “هيئة تحرير الشام” على محافظة إدلب بشكل كامل، وسجلت مئات حالات الانتهاكات بحق المدنيين القابعين في مناطق سيطرتها، من اعتقال تعسفي، وإخفاء قسري داخل سجونها.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار سوريا المحلية