واشنطن تستهدف “حراس الدين”.. المعلومات الكاملة والحقيقية عن “أبو حمزة اليمني”

واشنطن تستهدف “حراس الدين”.. المعلومات الكاملة والحقيقية عن “أبو حمزة اليمني”
أستمع للمادة

عادت الطائرات المسيرة الأمريكية، إلى استهداف قيادات في التنظيمات الجهادية بمحافظة إدلب، عبر استهدافها “لأبو حمزة اليمني” القيادي البارز في تنظيم “حراس الدين” جناح تنظيم “القاعدة” الإرهابي في سوريا.

وجاء الاستهداف بعد غياب التحركات الأمريكية ضد الفصائل الجهادية بإدلب، لأكثر من أربعة أشهر، عقب قتلها لقائد تنظيم “داعش” في قرية أطمة شمال المحافظة.

من هو “أبو حمزة اليمني”؟

مصادر خاصة لموقع “الحل نت”، قالت إن “أبو حمزة اليمني قدم إلى سوريا عام 2013 وانضم إلى تنظيم جبهة النصرة في ذلك الوقت، واتخذ من قرى جبل الزاوية مكانا للعيش، ولنشاطه العسكري”.

وأوضحت المصادر، أنه “مع بداية تشكيل فصيل جند الأقصى الجهادي من قبل من يعرف باسم أبو عبد العزيز القطري، انضم إليه أبو حمزة كقائد عسكري، وأحد أبرز أعضاء مجلس شورى الفصيل”.

وأكدت المصادر، أن “بعد مهاجمة أحرار الشام وجبهة فتح الشام (جبهة النصرة)، لفصيل جند الأقصى جنوب إدلب عام 2016، شكل أبو حمزة برفقة من يعرف باسم أبو عبد الرحمن مكي فصيل جند الملاحم، حيث انضم الفصيل إلى تنظيم حراس الدين، بعد إعلان جبهة فتح الشام فك ارتباطها عن تنظيم القاعدة وتحويل اسمها لهيئة تحرير الشام، تحت قيادة أبو محمد الجولاني”.

“أبو حمزة اليمني” النسخة الثانية

المصادر ذاتها أوضحت لموقع “الحل نت”، أن “أبو حمزة اليمني الذي قتل يوم أمس الثلاثاء، ليست الشخصية التي تم الإعلان عن مقتلها العام الماضي، برفقة “أبو البراء التونسي” الشرعي العام لتنظيم حراس الدين”.

وأشارت المصادر، إلى أن “أبو حمزة الذي قتل العام الماضي، كانت بداية عمله مع جبهة النصرة، وانتقل بشكل مباشر إلى تنظيم حراس الدين، دون التواجد بفصيل جند الملاحم أو غيره من الفصائل الجهادية”.

طائرات مسيرة في محيط إدلب

منظمة “الدفاع المدني” (الخوذ البيضاء)، قالت على صفحتها الرسمية في تويتر، إن شخص قتل بعد استهدافه على دراجة نارية من قبل طائرة بدون طيار بصاروخين، على الطريق الواصل بين مدينة إدلب وقرية قميناس شرقي المحافظة، قبيل الساعة 12 من منصف ليلة أمس الثلاثاء.

في حين أكد ناشطون محليون، أن “ثلاث طائرات بدون طيار تابعة للتحالف الدولي، بدأت بالتحليق فوق مدينة إدلب، منذ الساعة السادسة عصرا من يوم الثلاثاء، واستمر تواجدها في السماء حتى الساعة الثانية ليلا، لتنفذ غارة جوية بصاروخين على دراجة نارية، في تمام الساعة 11.30 ليلا”.

وأضاف الناشطون، أن “هيئة تحرير الشام منعت عدد من الصحفيين والناشطين الإعلاميين بالدخول إلى منطقة الاستهداف، ونقلت الجثة المتفحمة إلى الطبابة الشرعية بمدينة إدلب عن طريق منظمة الدفاع المدني”.

مقتل “أبو حمزة اليمني”

الولايات المتحدة الأمريكية، أعلنت بعد تنفيذ طائراتها الغارات بساعات في إدلب، عن مقتل “أبو حمزة اليمني”، القيادي في تنظيم “حراس الدين” المبايع لتنظيم “القاعدة” الإرهابي.

وجاء الإعلان عبر بيان لـ “USCENTCOM” القيادة الأمريكية المركزية، حيث أضافت أن “أبو حمزة اليمني كان مسافرا بمفرده، عبر دراجة نارية، تشير المراجعة الأولية إلى عدم وقوع إصابات في صفوف المدنيين”.

وأضاف البيان، أن ” المنظمات المتطرفة العنيفة، بما في ذلك المنظمات المتحالفة مع القاعدة مثل حراس الدين، لا تزال تشكل تهديدا لأمريكا وحلفائنا، يستخدم المسلحون المتحالفون مع القاعدة سوريا كملاذا آمنا للتنسيق مع فروعهم الخارجية والتخطيط للعمليات خارج سوريا”.

وأشار البيان إلى أن “عزل هذا القائد البارز سيعطل قدرة القاعدة على تنفيذ هجمات ضد المواطنين الأمريكيين وشركائنا والمدنيين الأبرياء في جميع العالم”.

وتشكّل فصيل “حراس الدين”، من كتائب وألوية جهادية انشقت عن “هيئة تحرير الشام”، بعد إعلان “الهيئة” فك ارتباطها عن تنظيم “القاعدة” الإرهابي، واتخذ الفصيل من مناطق ريف إدلب الغربي مركزا رئيسيا له.

ويتزعم “حراس الدين” القائد العسكري السابق لـ “جبهة النصرة”، “سمير حجازي” والمكنى “أبو همام الشامي”، أما الرجل الثاني في التنظيم، فهو الأردني “سامي العريدي”، ويضم مجلس شورى التنظيم شخصيات أخرى، مثل “أبو عبد الرحمن مكي”.

شاركها على ...
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار سوريا المحلية