تراجع واردات النفط العراقي لشهر تموز

تراجع واردات النفط العراقي لشهر تموز
أستمع للمادة

تراجع ملحوظ في حجم إيرادات مبيعات النفط العراقي لشهر تموز/ يوليو المنصرم عن شهري حزيران/ يونيو وأيار/ مايو من هذا العام، بعد إصدار بيان من وزارة النفط، اليوم الاثنين، يكشف عن قيمة واردات الشهر المنصرم، فكم بلغت؟

الوزارة قالت، إن مجموع كمية الصادرات من النفط الخام لشهر تموز/ يوليو الماضي، كان 102 مليون 385 ألفا و49 برميلا، بإيرادات بلغت 10.608 مليار دولار.

وزارة النفظ أضافت، أن مجموع الكميات المصدرة من النفط الخام للشهر الماضي من الحقول النفطية في وسط وجنوب العراق، بلغت 99 مليونا و965 ألفا و94 برميلا.

أما الكميات المصدرة من حقول كركوك عبر “ميناء جيهان” التركي، فقد بلغت 2.344.536 برميلا، جسب البيان الذي اطلع عليه “الحل نت”.
 
كانت إيرادات مبيعات النفط العراقي لشهر حزيران/ يونيو المنصرم، بلغت 11 مليارا و354 مليونا و544 الفا دولارا، وف بيان لشركة تسويق النفط العراقي “سوم”.

إيرادات شهر أيار

في شهر أيار/ مايو المنصرم، بلغت إيرادات صادرات النفط العراقي 11.436 مليار دولار، بارتفاع نحو 886 مليون دولار عن شهر نيسان/ أبريل، والذي سجل 10.55 مليار دولار، نتيجة ارتفاع سعر البرميل من 104.091 دولار في نيسان/ أبريل إلى 111.79 دولار خلال أيار/ مايو الماضي.

وكان وزير النفط العراقي، إحسان عبد الجبار، أعلن في وقت سابق من هذا العام، أن العراق يفكر في رفع إنتاجه النفطي إلى 8 مليون برميل يوميا في حلول عام 2027، في حين ينتج العراق حاليا 4.5 مليون برميل نفط يوميا.

وتبلغ الحقول النفطية العراقية المكتشفة، 71 حقلا ولم يستغل منها سوى 27 حقلا نفطيا، من بينها 10 حقول عملاقة.

وتتركز حقول النفط والغاز المنتجة حاليا في محافظتي البصرة وكركوك. وتأتي بعدها في الأهمية حقول محافظات ميسان وبغداد وصلاح الدين وديالى ونينوى وواسط.

أما الحقول غير المكتشفة وغير المطورة، فتوجد في أغلب مدن العراق، ما عدا 4 محافظات، وهي الديوانية وبابل والأنبار ودهوك.

كنز النفط بالجنوب

الجزء الأعظم من الاحتياطي النفطي العراقي يتركز في الجنوب العراقي، تحديدا بمحافظة البصرة، حيث يوجد 15 حقلا نفطيا فيها، منها 10 حقول منتجة، و5 ما زالت تنتظر التطوير والإنتاج.

وتحتوي تلك الحقول احتياطيا نفطيا يقدر بأكثر من 65 مليار برميل، أي نسبة 59 بالمئة تقريبا من إجمالي الاحتياطي النفطي العراقي.

يشكل الاحتياطي النفطي لمحافظات البصرة وميسان وذي قار في الجنوب العراقي مجتمعة، قرابة 80 مليار برميل، أي نسبة 71 بالمئة من مجموع الاحتياطي العراقي.

فيما يقدر الاحتياطي النفطي الموجود في كركوك شمالي العراق، نحو 13 مليار برميل، أي أنه يشكل 12 بالمئة من إجمالي الاحتياطي العراقي من النفط.

يجدر بالذكر، أن العراق يعتمد على النفط بشكل شبه كلي في اقتصاده، حتى أن موازنته المالية السنوية التي يقرّها، تعتمد على إيرادات النفط بنسبة 93 بالمئة.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول اقتصاد