خرجت ليلة الأمس مظاهرات في مناطق مختلفة بمحافظة إدلب، أبرزها في كفرتخاريم، طالب المحتجون خلالها بفتح مستودعات «جبهة النصرة»، في إشارة إلى تقصير الجماعة الجهادية بالدفاع عن المنطقة. وخسرت المعارضة

دعا القيادي في #الجيش_الوطني (#مصطفى_سيجري) أهالي #إدلب إلى الخروج للشوارع بثورة ضد زعيم جبهة النصرة أبو محمد #الجولاني، الذي يمنع وجود جماعته المتشددة، أنقرة، من التدخل لحماية المنطقة من هجمات