بغداد 36°C
دمشق 31°C
الإثنين 2 أغسطس 2021
إصابة صحفيين بانفجار في منبج.. والمجلس العسكري يسيطر على 80% من المدينة - الحل نت


جوان علي – القامشلي

أدى انفجار عبوة ناسفة، قرب دوار السبع بحرات وسط مدينة #منبج أمس، إلى إصابة اثنين من الصحفيين المرافقين لقوات #مجلس_منبج_العسكري، حيث تم اسعاف أحدهما إلى (مشفى الشهيد خبات) في #القامشلي، في حين أٌسعف الآخر في مدينة #كوباني.

#أكرم_بركات الرئيس المشترك لاتحاد الإعلام الحر أفاد الحل السوري “الصحفيين كانا متواجدين أمس في دوار #السبع_بحرات وسط منبج، أثناء انفجار #عبوة_ناسفة،  إذ أن قوات مجلس منبج العسكري كانت قد سيطرت على الدوار أول أمس، لذا فالمنطقة كانت مؤمنة ومُسيطرٌ عليها”، موضحا أن ” الصحفيين هما مصطفى مجيد من ريف #كري_سبي(تل أبيض) ويعمل مراسلاً لقناة #روناهي الفضائية وعضو الهيئة الإدارية لاتحاد الإعلام الحر في كوباني، والآخر هو كندال جودي من أهالي مدينة منبج ويعمل مراسلا لوكالة #هاوار” وفق قوله.

وأضاف بركات “مصطفى، أصيب إصابة بليغة كان من الأفضل إسعافه إلى مشفى الشهيد خبات في القامشلي، وهو حالياً يخضع للعناية المركزة فيها، في حين أن كندال جودي، أصيب إصابة خفيفة، لذا تم إسعافه في مدينة كوباني”.

في سياق معارك منبج أكد بركات أن “قوات المجلس باتت تسيطر على حوالي الـ80% من المدينة، ولولا اتخاذ #داعش للمدنيين دروعا بشرية لانتهت المعركة في وقت سريع”، مشيراً إلى “أن داعش يستهدف المدنيين الذي يحاولون الخروج من المدينة وهو ما حدث مع عائلة مؤلفة من أم وولديها، حيث أصابهم قناص، أثناء محاولاتهم الخروج عبر ممر حاولت قوات مجلس منبج فتحه أمس” ووفق تعبيره.

وأردف بركات أن “المدنيين في الأطراف الجنوبية والغربية لمنبج أيضا لا يزالو محاصرين و لا يستطيعون الخروج من منازلهم خشية من القناصة المنتشرة على المباني العالية في المدينة” على حد وصفه.

يذكر أن أنباءعن سيطرة قوات مجلس منبج العسكري على كامل المدينة، كانت قد انتشرت أمس، لكن مصادر صحفية نفت ذلك مؤكدة “سيطرة قوات المجلس العسكري على دوار السبع بحرات و تقدمها باتجاه وسط المدينة بعد إحكام الخناق على داعش، لكن دون السيطرة الكاملة على المدينة”.


التعليقات

عند دخولك لهذا الموقع انت توافق على استخدام ملفات الكوكيز سياسة الخصوصية