الولايات المتحدة: اتفاقنا العسكري مع الروس في سوريا “لن يقوم على الثقة”

الولايات المتحدة: اتفاقنا العسكري مع الروس في سوريا “لن يقوم على الثقة”

الحل السوري – وكالات

قال رئيس الأركان الأمريكي (الجنرال جوزيف دانفورد) إن أي اتفاق بين #واشنطن و #موسكو حول عمليات مشتركة في #سوريا “لن يقوم على الثقة”. مؤكداً عزم بلاده “وضع إجراءات لضمان أمل عملياتها”.

 

وقال وزير الخارجية الأمريكي (جون #كيري) إنه ينوي خلال الأيام المقبلة، بحث اتفاق جديد لتعزيز التعاون العسكري بين البلدين في سوريا، مع نظيره الروسي (سيرغي #لافروف).

ونشرت صحيفة الواشنطن في وقت سابق، تسريباً لبنود اتفاق قالت إن أمريكا “تنوي عرضها على روسيا بشأن العمليات العسكرية المشتركة في سوريا”. تضمنت مقترحاً لإنشاء غرفة عمليات مشتركة تتخذ من #الأردن مقراً لها.

ويقول المقترح، وفق الصحيفة، إن #الولايات_المتحدة “تسعى لإنشاء مركز عمليات لاستهداف تنظيمي الدولة الإسلامية (#داعش) و #جبهة_النصرة (ذراع القاعدة في #سوريا)، ومن مهامه أيضاً التأكد من وقف الجيش النظامي عملياته العسكرية ضد المعارضين الذين تدعمهم واشنطن”.

وقال دانفورد في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الدفاع: “لن ندخل في صفقة قائمة على الثقة.. ستكون هناك إجراءات وعمليات محددة في أي صفقة محتملة لنا مع الروس وظيفتها حماية أمن عملياتنا”.

ومن جهته قال وزير الدفاع (آش كارتر) إن المفاوضات الأمريكية الروسية التي يجريها كيري “قائمة على المصلحة المشتركة بالدرجة والتوقيت الذي نستطيع تحديده مع الروس”.

وكان التحالف الدولي قد بدأ عملياته العسكرية في سوريا (بقيادة الولايات المتحدة) في أيلول (سبتمبر) عام 2014، في حين بدأت #روسيا تدخلها العسكري بشكل رسمي في أواخر أيلول 2015، وأعلنت سحب “قواتها الأساسية” في آذار (مارس) الماضي.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار دولية