بغداد 32°C
دمشق 22°C
الخميس 17 يونيو 2021
أطباء حلب يطالبون بوضع حد لقصف النظام.. ويصفون الوضع بـ"الكارثة الإنسانية" - الحل نت

أطباء حلب يطالبون بوضع حد لقصف النظام.. ويصفون الوضع بـ”الكارثة الإنسانية”


الحل السوري – وكالات

وجه أطباء وممرضون عاملون في مستشفيات #حلب، نداءات إلى المجتمع الدولي، يطالبونه بـ”وضع حد لقصف النظام على المدينة، الذي استهدف خلال الأيام الماضية خمسة مستشفيات أصبحت خارج الخدمة الآن”.

 

وقال اتحاد منظمات الرعاية والإغاثة الطبية، إنه “يوجد الآن في القسم الشرقي لمدينة حلب، ما لا يقل عن 300 ألف شخص لا يوجد سوى 30 طبيب في خمسة مشافي لخدمتهم”.

ووزع الاتحاد (منظمة غير حكومية تضم أطباء من الجاليات السورية في العالم)، تسجيلات قصيرة صورها أطباء وممرضون داخل حلب، يشرحون فيها سوء الأوضاع التي وصلت إليها المرافق الطبية.

وذكر بعض الذين ظهروا في التسجيلات، التي نقلتها وكالة فرانس برس، أن الطواقم الطبية “تعمل أحياناً 48 ساعة دون توقف”. واشتكوا من “عدم وجود القوة اللازمة لمتابعة العمل”.

ووصف آخرون الوضع بـ”الكارثة الإنسانية”. متهمين النظام السوري بـ”استهداف المدنيين تحديداً، وإبادة الحياة في المناطق المحاصرة”، بحسب تعبيرهم.

وفي سياق مشابه، قالت الوكالة الرسمية للأنباء (سانا)، إن الجيش أرسل رسائل نصية إلى سكان شرق حلب المحاصرين في مناطق المعارضة، قال فيها إنه “سيوفر للراغبين منهم بالمغادرة ممراً آمناً إلى مناطقه”. داعياً السكان إلى “طرد المرتزقة الغرباء”، على حد تعبير الوكالة.

ويحاصر النظام السوري شرق حلب منذ الحادي عشر من الشهر الجاري، بعد أن تقدمت قواته على طريق #الكاستيلو الحيوي. واستهدفت طائرات تابعة للنظام، ليل السبت، مشافي السيدة الزهراء والدقاق والحكيم وبنك الدم (الوحيد بحلب)، ما أدى إلى خروجها عن الخدمة.

وأكد ناشط متواجد في المنطقة لموقع الحل السوري، بحديث سابق، أن القصف “استهدف المرافق الطبية بشكل متعمد”. موضحاً أن المنطقة “ليس فيها أي تواجد عسكري لقوات المعارضة، وتحتوي على عدة مستشفيات وسوق شعبي كبير”.


التعليقات