حلب: المعارضة تنسحب من الهلك وبستان الباشا.. وغارات تستهدف نبل والزهراء “بالخطأ”

حلب: المعارضة تنسحب من الهلك وبستان الباشا.. وغارات تستهدف نبل والزهراء “بالخطأ”

فتحي سليمان – حلب

واصلت قوّات النظام، المدعومة بميليشيا حركة #النجباء العراقية، معاركها باتجاه الأحياء الشرقية في مدينة #حلب، وذلك بعد إحكام سيطرتها على كامل حي مساكن هنانو (أكبر الأحياء المحاصرة في المدينة).

وقال الناشط الإعلامي ماهر أبو زيد، إن “النظام السوري سيطر على حي الصاخور، بعد اشتباكات عنيفة دارت بينه وبين فصائل المعارضة المتواجدة في المنطقة، حيث قُتل عشرات العناصر للطرفين”.

وعلى المحور الشمالي من المنطقة، انسحبت فصائل المعارضة، صباح اليوم الاثنين، من أحياء الهلّك وبستان الباشا، حيث تقدمت وحدات حماية الشعب إلى هذه المناطق الموجودة في حي #الشيخ_مقصود، ونصبت حاجزاً عسكرياً عند مثلّث الهلّك.

في سياق آخر، قتل ثلاثة أشخاص وأصيب آخرون، خلال غارات جويّة ضربت بلدتي #نبّل و #الزهراء في ريف حلب الشمالي (الخاضغتين لسيطرة النظام).

وقالت مصادر في أبراج المراقبة التابعة للمعارضة إن الغارات الست التي ضربت نبّل والزهراء “نفذها سلاح الجو الروسي، ويرجح أن تكون عن طريق الخطأ”، بحسب تعبيرها.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار سوريا المحلية