بغداد 33°C
دمشق 26°C
الأحد 9 مايو 2021
مخيم الهول: لاجئو ديرالزور المسافرون إلى دمشق يشتكون من ابتزاز شركات الطيران - الحل نت

مخيم الهول: لاجئو ديرالزور المسافرون إلى دمشق يشتكون من ابتزاز شركات الطيران


جوان علي – الهول:

فيما يؤكد القائمون على #مخيم_الهول للاجئين العراقيين( 45 كلم جنوب شرق #الحسكة )، تحسن حالة الخدمات فيه ” بجهود بعض المنظمات المحلية و بدء المنظمات الدولية العمل على تلبية احتياجات النازحين مع بطء شديد”، إلا أن الشكوى الرئيسية للنازحين السوريين من #دير_الزور المقيمين مؤقتاً في المخيم، تدور حول تعرضهم للابتزاز على يد مندوبي شركات الطيران في المخيم، لدى محاولتهم السفر إلى العاصمة #دمشق.

 

وقالت مسؤولة العلاقات في مخيم الهول بريفان حسين لموقع #لحل_السوري إن ” هناك عدد من المنظمات تعمل على تأمين الخدمات للاجئين في المخيم، منها #الهلال_الأحمر الكردي الذي يقوم بتقديم الخدمات الطبية في المخيم على مدار 24 ساعة، كما أن جمعية البر للخدمات الاجتماعية ايضا اصبحت تقدم الخدمات الطبية منذ حوالي الشهر، كما أن منظمة #روجافا للإغاثة قدمت السلات الغذائية والطبية لأكثر من مرة “.

وأضافت حسين “رغم أن المنظمات الدولية تحاول تأمين الاحتياجات لكنها تتحرك ببطء شديد رغم تزايد حاجات النازحين الذين يتزايد عددهم مع حلول فصل الشتاء “.

من جانبه ياسر الأحمد ( نازح من دير الزور ) قال للحل السوري ” هناك عشرات العائلات السورية القادمة من دير الزور وريفها في المخيم، ولكنها جميعا نزحت للسفر إلى دمشق أو #بيروت أو للجوء إلى أقاربهم في الحسكة”، مشيراً إلى أن ” معاناة غالبية النازحين لا علاقة لها بتوفر الخدمات في المخيم من عدمها، بل في الابتزاز الذي يتعرضون له من قبل مندوبي شركات الطيران “.

وأوضح الأحمد أن ” مندوبي شركة طيران #أجنحة_الشام حددوا أسعار التذاكر بـ24 ألف #ليرة سورية للشخص الواحد، وهي تشمل حتى الأطفال بعمر السنتين، عدا أن على النازح أن يدفع 6 آلاف ليرة سورية أجرة لنقله من مخيم الهول إلى مطار القامشلي، كما يتقاسم احياناً ركاب سيارة السرفيس (14 راكب) 75 ألف ليرة سورية لنقلهم إلى المطار”.

سمية الإبراهيم ( نازحة من دير الزور ) أفادت الحل ” هناك بعض العائلات ممن لا تملك ثمن تذاكر الطيران إلى دمشق، مضطرة للبقاء في المخيم بسبب غلاء ثمن التذاكر الذي يصل ل 24 ألف ليرة سورية، في حين أن ثمن التذكرة الرسمية هي (20900 ل.س) ” وفق تعبيرها.


التعليقات