داعش يعدم طفلاً في دير الزور بتهمة “تصوير مواقعه والتواصل مع جهات خارجية”

داعش يعدم طفلاً في دير الزور بتهمة “تصوير مواقعه والتواصل مع جهات خارجية”

حمزة فراتي – ديرالزور

أعدم تنظيم الدولة الإسلامية (#داعش)، مساء أمس، طفلاً في مدينة #دير_الزور بتهمة “التصوير داخل مناطق سيطره التنظيم في المدينة والتواصل مع قوات النظام”.

وقال حارث خليفة (من سكان الريف الشرقي بدير الزور) لموقع الحل، أن االتنظيم “أعدم طفلاً يبلغ 14 عاماً، مساء أمس بداخل مدينة دير الزور، بتهمة تصوير مواقع وأماكن تحت سيطرته، وإرسالها لجهات خارجية ليتم بعد ذلك استهدافها من قبل الطيران الحربي”، على حد قولهم.

وبين المصدر أن الطفل “كان يقوم بتصويرالطيران الحربي التابع للنظام لحظة قصفه لحي الحميدية بداخل المدينة، وتم اعتقاله على الفور من قبل عنصرين للتنظيم كانوا يتواجدون على مقربة منه، واتهامه بأنه على صلة مع قوات النظام أو التحالف الدولي”، على حد تعبير عناصر التنظيم.

من جهة أخرى استهدف الطيران الحربي التابع للنظام محيط #مطار_ديرالزور العسكري والبانوراما وحيي الصناعة وحويجة صگر بعدة غارات، ما أسفر عن وقوع عدة إصابات بصفوف المدنيين، إضافة لإضرار مادية.

وفي سياق مختلف، قٌتل أربعة أطفال من عائلة واحدة، من قرية البوعمر بريف دير الزور وأصيب بقية أفراد العائلة بجروح، جراء انفجار لغم أرضي بهم أثناء محاولتهم الدخول إلى الأراضي التركية من جهة #تل_أبيض.

الجدير بالذكر أن تنظيم داعش يسيطر على ريف دير الزور بشكل كامل وأجزاء كبيرة من المدينة ويفرض حصاراً على ما تبقى من أجزاء تحت سيطرة قوات النظام للعام الثالث على التوالي.

شارك المقالة ..,
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin
Email this to someone
email
Print this page
Print
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار سوريا المحلية