بغداد 33°C
دمشق 25°C
الإثنين 14 يونيو 2021
أمريكا تحذر الفصائل الموالية لفتح الشام في إدلب.. وتتحدث عن "عواقب وخيمة" - الحل نت

أمريكا تحذر الفصائل الموالية لفتح الشام في إدلب.. وتتحدث عن “عواقب وخيمة”


الحل السوري – وكالات

قالت #الولايات_المتحدة في تحذير إلى فصائل المعارضة في #إدلب، إنها “لن تستطيع إقناع الأطراف الدولية بعدم اتخاذ إجراءات عسكرية في إدلب في حال تحققت هيمنة #جبهة_النصرة (جبهة #فتح_الشام) على المحافظة”.

وذكرت الولايات المتحدة في بيان صدر عن مكتب مبعوثها الخاص إلى سوريا (#مايكل_رانتي) أن “عدوان عصابة #الجولاني (في إشارة إلى الجبهة) على الفصائل والشعب السوري في #إدلب، يضع مستقبل الشمال السوري في خطر كبير”. مؤكدةً أن أبو محمد #الجولاني “يتحمل مسؤولية العواقب الوخيمة التي ستلحق في إدلب”.

وكانت #جبهة_النصرة قد غيرت اسمها إلى فتح الشام بعد أن أعلنت فك الارتباط عن #تنظيم_القاعدة، ثم شكلت مع فصائل أخرى تحالفاً جديداً اسمه #هيئة_تحرير_الشام، مازالت تشكل النواة الأساسية له.

وأفاد بيان الحكومة الأمريكية الصادر أمس بأن “جبهة النصرة وقياداتها المبايعة للقاعدة سيبقون هدفاً لأمريكا أياً كان اسم الفصيل الذي يعملون تحته، وهذا التصنيف يشمل هيئة تحرير الشام”.

وتابع البيان أن “خطة النصرة بالاختباء وراء إدارة مدنية مزعومة هي مجرد أساليب مراوغة مكشوفة وعقيمة هدفها الالتفاف على التصنيف.. والأهم من ذلك هي محاولة لخديعة الشعب السوري.. نحن نعتبر الإدارة مجرد واجهة زائفة”، وفق المصدر.

وطالبت الولايات المتحدة “الفصائل التي انضمت إلى هيئة تحرير الشام ولا توافقها فكرياً أو إيديولوجيا بلابتعاد عن عصابة الجولاني قبل فوات الأوان” وفق تعبيرها.

وكانت هيئة تحرير الشام قد بدأت حملة واسعة في إدلب ضد فصائل أخرى معارضة، انتهت باتفاق وقف إطلاق نار هش، بعد أن حصدت الهيئة مكاسب على حساب مناوئيها من الجماعات المعارضة.


التعليقات