ظريف حرض نواب “سنة” وأعضاء الفتح على مواجهة الوجود الأمريكي غرب البلاد

ظريف حرض نواب “سنة” وأعضاء الفتح على مواجهة الوجود الأمريكي غرب البلاد

كشفت تسريبات حصل عليها موقعنا، عن فحوى التحركات المكوكية لوزير الخارجية ال #إيران ي، محمد جواد #ظريف، منذ أيام في # #العراق ، والتي أسفرت عن عقد اجتماع مغلق مع قادة الفصائل المسلحة الموالية ل #إيران في المحافظات “السنية”، ضم قادة سياسيين #سُنة عن محافظة # #الأنبار .

وقال مصدر سياسي مقرب من القيادات “السنية”، فضل عدم الإفصاح عن هويته لـ “الحل #العراق ”، اليوم 17 كانون الثاني 2019، إن “اجتماع ظريف مع قيادات الفصائل السنية التابعة ل #إيران ، ضم أيضاً كلا من محمد # #الكربوني وأحمد # #الجبوري نواب محافظتي #الأنبار وصلاح الدين “السنيتين”، مضيفاً أن المجتمعين ” ناقشوا طرد الوجود الامريكي في #العراق ”.

وأشار المصدر إلى أن “الأيام القادمة ستشهد تحشيداً عسكرياً يجمع الحشد الشعبي مع من سماهم “سُنة #سليماني”، على حد وصفه.

هذا وتهدد قيادات الفصائل المسلحة، باستهداف القوات الأمريكية المتواجدة في #العراق ، محذرةً الحكومة #العراق ية في الوقت ذاته من التعامل مع الجانب الامريكي، الذي يطالب باستمرار بتحجيم دور أذرع # #إيران في #العراق ، ولا سيما مليشيا الحشد الشعبي.