انسحاب مفاجئ لحزب الله من يبرود

ريف دمشق (الحل) – انسحب عناصر ميليشيا #حزب_الله اللبنانية من داخل مدينة #يبرود بشكل مفاجئ، وذلك بعد أيام من تبليغ وجهاء المدينة بقرب انسحابهم منها، وطلبهم من أصحاب المنازل التي سيطروا عليها أن يتسلموها منهم.

وذكر الناشط محمد سليمان لموقع «الحل» أنّ عناصر حزب الله اللبناني انسحبوا من حي “القاعة” الذي كان بمثابة قاعدة رئيسة لهم في مدينة يبرود، وذلك بعد إبلاغ وجهاء المدينة بأنّ خروجهم من المدينة سيتم خلال أيام، وقد طلبوا من أصحاب المنازل التي كانوا فيها القدوم لاستلام منازلهم وتفقدها، حيث لم يتم تسجيل عمليات “تعفيش” من عناصر حزب الله، إلّا أنّ عناصر من النظام والدفاع الوطني قاموا بسرقة بعض ممتلكات المدنيين الذين ما يزالون خارج الحي حتى الآن.

وأضاف المصدر أنّ عناصر الحزب لم يتحدثوا عن وجهتهم بعد الخروج من المدينة، إذا كانوا سيبقون في الجرود القريبة أو سيكون انسحابهم نهائياً، ومن المحتمل أن يكون هذا الانسحاب مؤقتاً حتى توقف الغارات الإسرائيلية على مواقع الحزب والميليشيات الإيرانية في سوريا، حسب المصدر.

تجدر الإشارة إلى أنّ عناصر حزب الله دخلوا إلى المدينة بعد عملية عسكرية واسعة ضد فصائل المعارضة، واستقروا فيها متسببين بتهجير عشرات الأسر منها، ومنعهم من العمل ضمن ممتلكاتهم في منطقة القاعة التي أصبحت نقطة أمنية لهم، بسبب ارتفاعها عن باقي أحياء المدينة، بحسب ناشطين.

إعداد: سليمان مطر – تحرير: سارة اسماعيل

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/KoVuG