عبوةٌ صوتية تستهدف منزل مُدرّس في الزبير بالبصرة

عبوةٌ صوتية تستهدف منزل مُدرّس في الزبير بالبصرة

البصرة_ ودق ماضي

أفادت وكالات إعلام محلية، اليوم الأحد، بانفجار عبوة صوتية استهدفت داراً سكنية في قضاء # الزبير بمحافظة #البصرة.

وقالت الوكالات، إن “داراً سكنية تقع في منطقة ضمن مركز قضاء #الزبير تعرض في ساعة متأخرة من الليل لتفجير عبوة صوتية محلية الصنع وضعها مجهولون قرب الدار”.

مبينةً أن “التفجير الذي سمع دويه في مناطق مجاورة، تسبب بأضرارٍ بسيطة في واجهة الدار، دون وقوع إصابات”

ضابطٌ في الشرطة المحلية بالزبير (فضّل عدم ذكر اسمه) قال لموقع “الحل العراق”، إن “الدار تابع لأحد المعلمين المعروفين في القضاء”.

لافتاً إلى أن “التفجير قد يكون استهدافاً شخصياً أو تهديداً للمعلم، خاصةً  أن الامتحانات جارية في المحافظة، والمعلومات الأولية تشير إلى أن الانفجار نفذه أحد الطلبة، ويتضح هذا الأمر من المواد المستخدمة في صناعة العبوة، إذ تكونت من البارود العادي والزجاج وأسلاك كهرباء، وهي الحقيقة أقرب إلى المفرقعة من العبوة الصوتية المعمول بها بواسطة الإرهابيين”.

ولم تشهد محافظة # البصرة إلا حالات نادرة مماثلة وقعت في فتراتٍ مُتفرّقة، نتيجة وضعها الأمني شبه المستقر، غير أنها تشهد حالات الأعراف القبلية مثل “الدكة العشائرية” بين الحين والآخر، وقد بدأت الأجهزة الأمنية بتحجيمها عقِب إصدار قرار يقضي بتجريم مرتكبيها.