القوات العراقية تقضي على شبكةٍ “إرهابية” تُعيد هيكلة ولاية داعش في الجنوب

القوات العراقية تقضي على شبكةٍ “إرهابية” تُعيد هيكلة ولاية داعش في الجنوب

البصرة_ ودق ماضي

تمكّنت #القوات_العراقية من القضاء على شبكةٍ “إرهابية” مكوّنة من /16/ مُسلّحاً كانت تُعيد هيكلة ولاية #داعش في الجنوب، وتستهدف مناطق في العاصمة #بغداد عبر تنفيذ سلسلةٍ من الهجمات.

وذكرت صحيفة (القضاء) الرسمية، التابعة للسلطة القضائية في #العراق، أن “داعش حاول إعادة ترتيب أوراقه عبر إعادة هيكلة ولاية الجنوب بعد القضاء على أغلب أفراده وتحرير كامل الأراضي”.

ولفتت الصحيفة في عددها الصادر، اليوم الثلاثاء، إلى أن “أفراد الشبكة نفّذوا العديد من العمليات الإرهابية، أبرزها التفجير الانتحاري الذي استهدف منتزهاً في مدينة الشعلة خلال شهر رمضان عام 2018”.

وأشارت الصحيفة، إلى أن “أبرز المتهمين ممن تم القبض عليهم، العسكري والإداري والناقل وآمر إحدى الكتائب لقاطع (الحمزة) في ولاية الجنوب، وبحوزتهم أسلحة وعبوات لاصقة وأجهزة كاتمة وأحزمة ناسفة، فضلاً عن آخرين اتخّذوا من مناطق حزام بغداد الجنوبي مقراً لهم”.

وكشفت الصحيفة، نقلاً عن القاضي، جبار الحجامي، المُختص بقضايا الإرهاب، أن “من بين المسلحين الذين قُبِض عليهم، امرأة كانت بحوزتها بريد يعود للتنظيم الإرهابي يتضمّن أسماء قتلى ومعتقلي داعش، فضلاً عن كفالاتهم وأسماء المقاتلين”.

وبحسبِ القاضي، فإن “الأوامر التي تلقاها الإرهابيون، تقضي بالانتقال للتواجد والاندماج داخل بغداد للتمويه وجمع أكبر عدد ممكن من المقاتلين والسلاح”.

وعَمَد تنظيم داعش على تقسيم العراق إلى ثلاث ولايات، الأولى تمثل العاصمة (عاصمة الخلافة) وولاية الوسط، التي تمثل بغداد ومحافظة صلاح الدين، وولاية الجنوب، التي تتمثل بمدينة #بابل مروراً بالنجف وكربلاء والناصرية والعمارة وصولاً إلى #الديوانية و#واسط وانتهاءً بالبصرة.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار محلية من العراق