أهالي البصرة يشكون من حصصهم التموينية رغم دفع تكاليفها كاملة

البصرة- ودق ماضي

اشتكى عددٌ من أهالي #البصرة من حصصهم التموينية الشهرية، بعد أن حصلوا على /3/ موادٍ تموينية عوضاً عن عشرة، رغم تسديدهم مبالغ مالية عن كامل الحصة.

يأتي ذلك، في وقتٍ أكّدت فيه #وزارة_التجارة على توزيع الحصة كاملةً خلال عام 2019 الحالي.

وقال أمير محمد، وهو مواطن من حي الهارثة بالبصرة، إن “المحافظة لم تستقبل مواد الحصة التموينية كاملة منذ ثلاثة أشهر، في كل شهر يتم توزيع ثلاث مواد أو مادة واحدة كما حصل في الشهر الماضي، بعد أن وزّع وكلاء وزارة التجارة، (الطحين) فقط”.

وأوضح لـ “الحل العراق” أن “المواطنين صُدِموا عند استلامهم مواد (الزيت، الرز والطحين).

مشيراً إلى أنهم “يُسدّدون للموزّعين، مبلغاً مالياً عن كامل الحصة التموينية، مقابل حصولهم على /3/ مواد وأحياناً مادة واحدة فقط”.

من جهته، أوضح علي العيدان، وهو وكيل توزيع الحصة التموينية في منطقة القرنة شمالي المحافظة، أن “آثار عدم توفر مكونات الحصة التموينية الكاملة لم تنعكس على حياة الموطنين المستفيدين من الحصة فقط، بل في جميع مناطق البلاد بتوقيتات محددة يعلمها المواطن وتعلن عبر وسائل الإعلام المختلفة”.

ويحصل المواطن العراقي بداية كل شهر، على حصةٍ تموينية تتضمّن مواد أساسية (سكر، أرز زيت..إلخ) مقابل مبلغٍ رمزي، وذلك في محاولةٍ من الحكومة العراقية تخفيف العبء على مواطنيها.

وتوزّع وزارة التجارة العراقية، عبر وكلاء المواد الغذائية في كل المدن، سنوياً أكثر من /8.5/ مليون بطاقة تموينية للمواطنين العراقيين، تمنحهم الحق بالحصول على مواد غذائية مُحدّدة.

وكانت الحصة التموينية تتضمن /10/ مواد رئيسة، لكنها تقلّصت بعد عام 2003.


تحرير- فريد إدوار

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار اقتصادية