صالح: لا نرغب بأي صراع على أراضينا.. الحكومة ستردع مستفزي أمريكا في العراق

رصد- الحل العراق

أعلن الرئيس العراقي #برهم_صالح، عن موقف بلاده من الصراع الأميركي الإيراني، مبدياً رفضه لأي حرب جديدة على أرض #العراق.

تصريحات صالح جاءت خلال مقابلة مع محطة “سي بي أس” الإخبارية الأميركية، حيث قال: إن «العراق عاش جحيم #الحرب في العقود الأربعة الماضية، ولا يرغب بأي صراع جديد على أراضيه وبأي شكل بما فيه الحرب بالوكالة، معرباً عن قلقه البالغ من تحول التوترات الحالية إلى حرب في العراق».

وأوضح الرئيس صالح، أن «الاجتماع الأخير بالقيادات السياسية بحث التطورات الجارية والتأثيرات الإقليمية»، مبيناً في الوقت نفسه أن «#الحكومة_العراقية عازمة على ردع العناصر التي تخطط لاستفزاز #القوات_الأميركية في العراق».

وأشار إلى أن «العراق أبلغ جميع الأطراف بأنه ليس المكان المناسب لأي نزاع، ويجب أن تسير الأوضاع إلى التهدئة»، على حد وصف الرئيس العراقي.

ويكاد يتفق الأغلبية الساحقة من المراقبين للشأن العراقي، أن نشوب أي حرب بين #الولايات_المتحدة وإيران، سيكون الخاسر الأكبر فيها العراق وشعبه، نظراً لتداخل علاقات العراق الدبلوماسية ومصالحه مع الطرفين، وكذلك وجود أكثر من 5000 عسكري أمريكي على أرضيه، إلى جانب وجود #مليشيات_عراقية طائفية تابعة لإيران تمويلاً وتسليحاً.

______________________________________

تحرير- سيرالدين يوسف

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار دولية