بغداد 36°C
دمشق 21°C
الأربعاء 16 يونيو 2021
صحيفة: الولايات المتحدة بصدد تأسيس تحالف عالمي ضد إيران - الحل نت
  جلد1 وثق ناشطون سوريون اليوم في محافظة إدلب شمال سوريا، وجود جثتين لامرأتين مقتولتين بجانب أحد مشافي مدينة سراقب، قالوا إن ملثمين قاموا بوضع جثتي السيدتين اللتين قتلت إحداهما بالرصاص، والثانية بالرجم، وذلك بعد "الكشف عن الجثتين". ووفق المصادر فإن السيدتين "إحداهما أرملة والثانية متزوجة" كانت اعتقلتهما المحكمة الشرعية التابعة لفصيل جند الأقصى في إدلب بتهمة "الزنا"، كما قامت المحكمة "باعتقال رجل معهما تمت معاقبته بالجلد".  
[wp_ad_camp_1]
 

صحيفة: الولايات المتحدة بصدد تأسيس تحالف عالمي ضد إيران


رصد ـ الحل العراق

أفادت صحيفة “العرب” اللندنية، اليوم الثلاثاء، بأن #الولايات_المتحدة على مواجهة التصعيد الذي قامت به #إيران، وتهديداتها لأمن #الملاحة في مضيق هرمز وخليج #عمان، من خلال مناقشة ترتيبات جديدة أكثر تشددا تجاه #طهران، وذلك بتنسيق كامل مع #حلفاء #واشنطن في الخليج.

وذكرت الصحيفة، أن «البعثة #الأميركية في دولة #الإمارات أعلنت أن وزير #الخارجية #مايك_بومبيو، ناقش خلال اسقباله من قبل ولي عهد #أبوظبي الشيخ #محمد بن زايد آل نهيان تشكيل تحالف #عالمي للتصدي لأكبر #دولة راعية للإرهاب في #العالم»، في إشارة إلى إيران.

وكان مسؤول كبير بالخارجية الأميركية قال في وقت سابق، إن بلاده تشكل تحالفاً مع حلفائها لحماية طرق #الشحن في #الخليج بأن تكون لها «عيون على حركة #الشحن برمتها».

يأتي هذا فيما تستمر إدارة #الرئيس الأميركي #دونالد_ترامب في تشديد العقوبات على طهران، وهذه المرة طالت العقوبات بصفة مباشرة المرشد الأعلى #علي_خامنئي ووزير الخارجية #محمد_جواد_ظريف.

وأمر الرئيس الأميركي، أمس الاثنين، بفرض عقوبات مالية “#قاسية” على المرشد الأعلى للجمهورية #الإسلامية، وقال إنه يتحمل “المسؤولية الكاملة” عن النشاطات #الإيرانية المزعزعة للاستقرار في المنطقة، وإن هذه العقوبات ستحرمه من #الوسائل #المالية في ذلك.

وقال ترامب أثناء توقيعه الأمر في المكتب #البيضاوي، «سنواصل زيادة الضغوط على طهران.. لا يمكن لإيران امتلاك #سلاح_نووي مطلقاً».

مضيفاً، «نحن لا نطلب النزاع، وأنه استناداً لاستجابة إيران يمكن إنهاء #العقوبات غداً أو يمكن أن تستمر لسنوات مقبلة».

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تحرير ـ وسام البازي


التعليقات