بغداد 31°C
دمشق 23°C
الأربعاء 16 يونيو 2021
من يقف وراء منع بناء الوحدات السكنية رغم حاجة سكان العراق إليها؟ - الحل نت

من يقف وراء منع بناء الوحدات السكنية رغم حاجة سكان العراق إليها؟


خاص ـ الحل العراق

أكد الباحث والمحلل السياسي #عبد_الله_الركابي، اليوم الاثنين، أن أحزاباً و#ميليشيات تقف وراء عدم بناء #وحدات_سكنية في #العراق، بالرغم من حاجة البلد إليها، ودعم البرلمان والحكومة لبناء المجمعات في المحافظات.

الركابي قال لـ “الحل العراق”، إن «كل الدورات البرلمانية منذ عام 2003 ولغاية الآن تدعم توفير الوحدات السكنية في العراق وبنائها من أجل الحد من #الأحياء_العشوائية التي ظهرت في محافظات البلاد وتحديداً الجنوبية، وحتى الحكومات كانت قد أقرَّت ذلك».

مبيناً أن «أحزاباً متنفذة وميليشيات و #عصابات_مسلحة تمنع #الشركات_العراقية وحتى الأجنبية من #الاستثمار وبناء الوحدات السكنية داخل البلاد، لأنها تريد حصتها من أموال البناء، بطريقة (الخاوة)، وهي #الإتاوة».

ولفت الركابي، إلى أن «استمرار هذه الميليشيات بملاحقة الشركات التي تنوي الاستثمار في العراق، سيؤدي إلى تفاقم #أزمة_السكن وغيرها من الأزمات، وعلى الحكومة أن تمنع الأحزاب من التدخل بملفات إعادة #الإعمار في #المناطق_المحررة، وبناء الوحدات السكنية في محافظات العراق الوسطى والجنوبية».

وكشف أخيراً، معاون مدير عام #دائرة_الإسكان التابعة لوزارة الإعمار والإسكان #زهير_كاظم_عودة، عن حاجة العراق إلى 150 ألف وحدة سكنية سنوياً لمواكبة التزايد السكاني.

وقال عودة في تصريح أوردته صحيفة “الصباح” الرسمية، إن «الاحصائيات تشير إلى أن الحاجة لبناء الوحدات السكنية تتراوح بين 2- 3 ملايين وحدة، ولأن حجم الحاجة السنوية وفق الزيادة السكانية تكون مليوناً وبضع المليون نسمة، ما يعني أننا بحاجة الى 100-150 ألف وحدة سكنية سنوياً».

وبحسب تقارير صحافية، فإن العراق كان يحتاج قبل عام 2003 إلى نحو ثلاثة ملايين وحدة سكنية لتلبية احتياجات السكان، وقد تفاقمت هذه الحاجة إلى نحو ثمانية ملايين وحدة سكنية جديدة لسد الحاجة في الوقت الحالي.

_____________________________________________________

إعداد- ودق ماضي

تحرير- سيرالدين يوسف      الصورة المرفقة أرشيفية


التعليقات