خاص ـ الحل العراق

ما تزال الترجيحات كثيرة بشأن استهداف معسكر ما يُعرف بـ “الشهداء” في محافظة #صلاح_الدين، التابع لفصيل #الحشد_الشعبي #التركماني، ففي الوقت الذي يرجح مراقبون أن “داعش” هو المتهم، تعتقد بعض القيادات في الحشد، أن #إسرائيل هي منْ قامت بعملية القصف.

ونقل مراسل “الحل العراق” عن مصادر من الحشد الشعبي قولهم: إن «إسرائيل مستفيدة من ضرب الحشد وعدم امتداد فكر المقاومة ضدها، وهي كانت قد هددت بضرب مقرات للحشد داخل العمق العراقي وعلى الحدود مع #سوريا».

وأضافت المصادر، أن «الضربة تسببت بإصابة عدد من مقاتلي الحشد»، دون ذكر تفاصيل أكثر، ودون تأكيد إن قادة من حزب الله اللبناني، أو مستشارين إيرانيين قد قتلوا في العملية.

يذكر أن، إسرائيل كانت قد هددت في وقتٍ سابق، باستهداف مصانع ومقرات القوة التصنيعية والتطويرية العسكرية الخاصة بفصائل الحشد الشعبي.

وكان الأمين العام لمجلس #العشائر العربية في المناطق المتنازع عليها، #ثائر_البياتي قد أكد في تصريحات صحافية، أن «المعسكر كان يضم #صواريخ #باليستية تم نقلها من #إيران مؤخراً، فضلاً عن عناصر من حزب الله و #الحرس_الثوري».

وأوضح البياتي، أن «القصف استهدف منشآت حيوية في المعسكر، وأدى إلى قتل عناصر من حزب الله والحرس الثوري»، مبيناً أن «القصف وقع فجر اليوم وتم بعد عمليات #مراقبة سابقة».

إعداد- ودق ماضي

تحرير- سيرالدين يوسف

———————————————————————

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى الحل نت واشترك بنشرتنا البريدية.