فيديو «فاضح» يتسبب بمقتل شخص ويتحول إلى نزاع عشائري في البصرة

images

أكدت الشبكة السورية لحقوق الإنسان أن معدل حالات الموت تحت التعذيب في سجون النظام السوري يصل قرابة 400 سوري خلال الأشهر الماضية.

ووثقت الشبكة مقتل ما لا يقل عن 176 سورياً تحت التعذيب خلال شهر آذار الماضي.

وأكد التقرير الذي اعتمد روايات سكان مقربين من الضحايا، إضافةً إلى أخبار ومقاطع فيديو بثها ناشطون أن ما يميز ضحايا التعذيب خلال الشهر المذكور هو نوع حالات الوفاة تحت التعذيب.

وذكّرت الشبكة الحقوقية بالمادة السابعة من الباب الثاني البند "1" والذي يعد التعذيب جريمة ضد الإنسانية متى ما ارتكب في إطار خطة أو سياسة عامة، أو في إطار عملية ارتكاب واسعة النطاق، وفق نظام روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية.

وأكد التقرير أن ذلك ما ينطبق على ممارسات قوات الأمن في مراكز الاحتجاز التي تدل على أنها سياسة دولة، وبالتالي فإن قوات النظام ومخابراته ترتكب جرائم ضد الإنسانية فيما يتعلق بجريمة التعذيب.

رصد- الحل العراق

قال موقع عراقي إلكتروني، اليوم الأحد، إن #القوات_الأمنية في محافظة البصرة، اتخذت #إجراءات احترازية وسط مركز #قضاء_الزبير، غربي المحافظة، خشية وقوع #نزاع_عشائري بعد مقتل شخص سرب فيديو  إباحي.

ونقل موقع “بغداد اليوم”، عن مصادره، إن «قوات من الأفواج ومن قيادة العمليات قامت باتخاذ إجراءات أمنية للحيلولة دون وقوع قتال عشائري».

وأوضح الموقع، أن «شخصاً من أهالي البصرة قام بتسريب مقطع إباحي وهرب إلى إحدى محافظات #الفرات_الأوسط وتم قتله هناك».

مضيفاً أن “القوات الأمنية انتشرت خشية اندلاع نزاع عشائري بعد مقتل الشخص المتهم بتسريب الفيديو».

ويعاني المجتمع العراقي من صراعات عشائرية مقيتة، كالثأر والدكة العشائرية، مما يتسبب بقتل العديد من أفراد العشائر المتنازعة عادةً، دون منح أي اعتبار لسلطات الدولة وقوانينها، نظراً لانتشار فوضى السلاح في البلاد.

تحرير- سيرالدين يوسف

—————————————————————————-

شارك المقالة ..,
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin
Email this to someone
email
Print this page
Print
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار سوريا المحلية