تنظيم جديد لحي تشرين ومخيم اليرموك وعين الفيجة بدمشق وريفها

تنظيم جديد لحي تشرين ومخيم اليرموك وعين الفيجة بدمشق وريفها

رصد (الحل) – ناقش وزارة #الإسكان في الحكومة السورية، الحلول المقترحة للمخططات التنظيمية لحي تشرين ومخيم #اليرموك والقابون بدمشق ومنطقتي بسيمة وعين الفيجة بريفها.

وذكر بيان صادر عن الوزارة، نشره موقع (الاقتصادي) اليوم الثلاثاء، أن الاجتماع ناقش الحلول المقترحة للمخطط التنظيمي الجديد لمخيم اليرموك الذي تبلغ مساحته 220 هكتار.

وكان مدير شركة الدراسات الهندسية التابعة للحكومة السورية (محمد عابدين)، قال في حزيران الماضي، إنه يتم العمل على المرحلة الثانية من تنظيم مخيم اليرموك جنوب #دمشق.

وأضاف أن المرحلة الثالثة والنهائية، فهي إعداد المخطط التنظيمي التفصيلي للمخيم وإعادة الإعمار.

كما بحث الاجتماع عملية إعداد مخططات تنظيمية جديدة، ومنها مشروع تنظيم #القابون السكني وحي تشرين بمساحة 217 هكتاراً، وبما يشمل مسار سكة القطار ومحطة القابون المقترحة.

كما تم الاطلاع على مشروع تقويم المخطط التنظيمي لعين الفيجة وبسيمة في ريف دمشق الغربي، بمساحة 165 هكتاراً.

وتعمل الحكومة السورية على إحداث مناطق تنظيمية وفق (القانون10) في #الأحياء والبلدات التي سيطرت عليها خلال الأعوام الأخيرة، وتعاني تلك المناطق من دمار كبير في البنية التحتية.

يذكر أن منظمات حقوقية دولية منها (هيومن رايتس ووتش) حذرت من تطبيق #القانون 10 الذي أصدره #بشار_الأسد في 2018، وذكرت تلك المنظمات أن القانون يمكن استخدامه للاستيلاء على عقارات المهجرين واللاجئين السوريين.

إعداد وتحرير: المحرر الاقتصادي

الصورة من الأرشيف

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول غير مصنف