مسؤولٌ في الخارجية الأميركية: إيران قتلت /1000/ شخص رداً على الاحتجاجات

رصد ـ الحل العراق

أكد مسؤول كبير في وزارة # #الخارجية الأميركية، أن القوات #ال #إيران ية ربما قتلت أكثر من 1000 شخص رداً على # #الاحتجاجات الأخيرة التي اجتاحت البلاد.

وقال # #براين_هوك ، الممثل الخاص للولايات المتحدة بشأن # #إيران ، إن «الإحصاء يستند إلى مجموعة متنوعة من # #التقارير الصادرة من #إيران وكذلك تحليلات الاستخبارات».

وأشار هوك إلى إن «الحرس الثوري ال #إيران ي قتل 100 شخص على الأقل بنيران # #الأسلحة الرشاشة جنوب غرب البلاد».

لافتاً إلى أن «الولايات المتحدة حصلت على مقاطع مصورة لهذا الحادث في مدينة # #معشور ».

وأكمل هوك أن «هذا التسجيل واحد من عشرات الآلاف من المقاطع # #المصورة التي حصلت عليها # #الولايات_المتحدة منذ أن ناشد وزير #الخارجية # #مايك_بومبيو ال #إيران يين الشهر الماضي لتقديم أدلة على الفظائع التي ارتكبتها # #السلطات لإخماد #الاحتجاجات ».

مبيناً أنه «يمكن رؤية قوات الحرس الثوري ال #إيران ي تطلق # #النار على المتظاهرين الذين يغلقون الطريق ومحاصرتهم للأفراد الذين فروا إلى # #الأهوار القريبة حيث تم تصفيتهم بالرصاص».

وأضاف: «لقد رأينا تقارير عن مقتل مئات آخرين في # #طهران والمناطق المحيطة بها».

وكانت #إيران قد شهدت منتصف شهر تشرين الثاني الماضي، موجة كبيرة من المظاهرات و #الاحتجاجات ، رداً على رفع #السلطات أسعار الوقود، هذا وواجهتها المخابرات ال #إيران ية بحملة قمع كبيرة، أدت إلى مقتل أكثر من /130/ شخصاً وفق منظمة #العفو_الدولية، وجرح واعتقال آلاف الأشخاص، حيث مازال مصير الكثير منهم مجهولاً.

تحرير ـ وسام البازي