برهم صالح يتلقى اتصالاً من واشنطن للحديث عن العقوبات.. هذه خلاصته

خاص ـ الحل #العراق

كشف تيار “الحكمة” الذي يتزعمه رجل الدين # #عمار_الحكيم ، اليوم الثلاثاء، عن حقيقة تسليم # #الولايات_المتحدة نسخة من “# #العقوبات_الأميركية ” إلى الرئيس #العراق ي # #برهم_صالح ، لغرض الاطلاع عليها، قبل صدورها بشكلٍ رسمي.

وقال النائب عن التيار # #أسعد_المرشدي ، لـ”الحل #العراق ”، إن «رئيس الجمهورية برهم صالح تلقى اتصالاً من الجانب الأميركي وتم نفي وجود أي عقوبات أميركية على #العراق ».

مبيناً أن «للعراق علاقات طيبة وجيدة مع الولايات المتحدة الأميركية، والحديث عن فرض عقوبات مجرد تهديدات، من أجل فرض سياسة معينة في المنطقة، ولدى # #بغداد تواصل مباشر مع # #واشنطن ».

وأضاف المرشدي أن «الحكومة #العراق ية ستعمل على منع فرض أي عقوبات على الشعب #العراق ي».

وكان مصدر مسؤول في ديوان رئاسة الجمهورية #العراق ية، قد أعلن أمس الإثنين، أن الرئيس # #برهم_صالح ، تسلم من # #الإدارة_الأميركية نسخة من قانون # #العقوبات_الأميركية التي ستفرض على # #العراق ، في حال إخراج قواتها،  وفق محطة “سكاي نيوز عربية”.

وكان ترامب، قد هدد، بفرض عقوبات “لم يروا مثلها من قبل” على #العراق إذا أجبرت القوات الأميركية على المغادرة، فيما توعد إيران “بانتقام كبير” إذا ثأرت لمقتل قائدها العسكري البارز # #قاسم_سليماني .

وخلال جلسة طارئة للبرلمان #العراق ي، وبحضور رئيس الوزراء المستقيل # #عادل_عبدالمهدي ، صادق النواب من الكتل الشيعية فقط، على «إنهاء تواجد أي قوات أجنبية على أراضيه، عبر المباشرة بإلغاء طلب المساعدة المقدم إلى # #المجتمع_الدولي لقتال تنظيم “داعش”»، وسط اعتراض ومقاطعة الكتل الكردية والسنية للجلسة.

إعداد ـ محمد الجبوري

تحرير ـ وسام البازي