“مترو بغداد”.. يظهر مجدداً بتصريحات المسؤولين، هل يتحقق؟

“مترو بغداد”.. يظهر مجدداً بتصريحات المسؤولين، هل يتحقق؟

رصد ـ الحل نت

أكد محافظ #بغداد محمد جابر العطا، أن مشروع “القطار المعلق” أو “مترو #بغداد ” في مرحلة تجهيز العقود الخاصة لبدء التفاوض مع شركتي الستوم الفرنسية وهيونداي الكورية.

ونقلت صحيفة “الصباح” الرسمية في #العراق ، عن جابر العطا قوله إن «مشروع القطار المعلق سيمتد على مسارات تغطي العاصمة كلها، وسينفذ على عدة مراحل تشمل المرحلة الأولى أكثر من 21 كم وبواقع 14 محطة انطلاقاً من المحطة الدولية باتجاه جانبي الكرخ والرصافة وبكلفة /3/ #ترليون ات دينار عراقي».

مبيناً أن «شركتي “الستوم” الفرنسية وهيونداي الكورية قدمتا عروضهما على التنفيذ، و #المشروع حالياً في مرحلة تجهيز العقود الخاصة لبدء التفاوض، بعد الاستقرار على أحد خيارات التمويل بين القروض الدولية إذ يدفع # #العراق نسبة 15 بالمئة من إجمالي الكلفة التخمينية».

وأشار إلى أن «وزارة التخطيط كانت قد أعلنت إدراج #المشروع ضمن موازنة العام 2020، مما ساعد الحكومة المحلية على المضي قدماً على استكمال جميع المستلزمات الهندسية والفنية المتعلقة بالتوقيع على عقود التنفيذ  والمباشرة خلال الأيام القادمة».

أكمل المحافظ أن «الشركتين الفرنسية والكورية قدمتا لدوائر المحافظة الهندسية والفنية المختصة المخططات والتصاميم التفصيلية والخرائط الأولية للمشروع بالمسارات والمحطات وعمق الأرض».

مشدداً في تصريحه على أن «القطار المعلق من ال #مشاريع الحيوية والاقتصادية للعاصمة، لأنه سيُغير من وسائل النقل في توفير المريح والمناسب وعدم ضياع الوقت في الاختناقات ال #مرورية كما سيُمثل نقلة نوعية في مجال النقل للوافدين ولأهالي العاصمة».

وكان # #مصرف_الرافدين قد أعلن نهاية العام الماضي (2019)، عن رصده 5 # #ترليون دينار لتمويل ال #مشاريع الاستثمارية # #الخدمية في البلاد، ومن ضمنها مشروعي “مترو # #بغداد والقطار المُعلّق”.

وذكرت إدارة المصرف في بيان سابق، أن «البنك المركزي تبنى مشروعاً # #يقضي بتقديم عروض من قبل جميع المصارف # #الحكومية كالرافدين لتمويلِ # #مشاريع حيوية ومهمة في #بغداد والمحافظات لا سيما الإستثمارية، منها مشروع (#مترو_ #بغداد وقطارها المعلق) وإحيّاء وتطوير معامل الاسمنت والزجاج والبروكيمياويات، على أن يقوم كل مصرف بتمويل مشروع من هذه ال #مشاريع وبعد انجازها تحال إلى أحد # #المستثمرين كفرصةٍ استثمارية».

وأضافت أن «#المصرف سيموّلُ مشروع مترو #بغداد والقطار المُعَلّق عن طريق # #البنك_المركزي وبعدها تُحال إلى #المستثمرين وإعادة المبالغ بفوائدها».

مؤكدةً أن «المصرفَ جادٌ بتنفيذِ هذا # #المشروع وتم الاتفاق على الشروع به قبل شهر من الآن لا سيما أن # #التكلفة الأولية لإنجاز المترو تبلغ 5 #ترليون ات دينار إضافة إلى مشاركته بتنفيذ #مشاريع أخرى يُقارب عددها العشرين في #بغداد والمحافظات».

والحديثُ عن مشروع “مترو #بغداد ” الذي من المفترض أن يربط # #ضواحي العاصمة، ليس جديداً على # #العراق يين، إنما يَعود إلى عام 1981، حين وضعت الإدارة المحلية ل #بغداد آنذاك خطة شاملة لتنفيذهِ، وعاد الحديث عنه عام 2003، ولكنه لم يرَ النور لغاية الآن.

وتُعَدُّ #بغداد ، واحدة من أكثر عواصم العالم التي تشهد زحامات # #مرورية خانقة، الأمر الذي يدفع الأهالي إلى الاستياء، لدرجة أن مطلبَ إصلاح الطرق وفتح بعضها ممن أُغلق خلال السنوات الماضية أو تمَّ الإستحواذ عليها من قبل أحزاب، تمَّ رفعهُ خلال التظاهرات التي شهدتها العاصمة #العراق ية في السنوات الماضية.

تحرير ـ وسام البازي