بومبيو: نتطلَّع لعراق مزدهر ولحكومة تلبّي حاجات شعبها

بومبيو: نتطلَّع لعراق مزدهر ولحكومة تلبّي حاجات شعبها
وزير الخارجية الأميركية "مايك بومبيو"- إنترنت

قال وزير الخارجية الأميركي #مايك_بومبيو، إن «#الولايات_المتحدة تتطلّع قُدُماً نحو تشكيل حكومة عراقية جديدة قادرة على مواجهة جائحة #كورونا، وتجاوز المحنة الاقتصادية التي تمر بها البلاد، وحصر السلاح بيد الدولة».

“بومبيو” وفي بيانٍ له، شَدّدَ بالقول:  «يجب ان تتمثل المهمة الرئيسية للحكومة الجديدة بوضع المصالح العراقية في المقام الاول، وتلبية حاجات الشعب العراقي».

ورحّب وزير الخارجية الأميركي، «بإجماع القادة السياسيين “الشيعة والسنة والكرد” على تشكيل الحكومة»، قائلاً، إن «الشعب العراقي يطالب بتحقيق إصلاح حقيقي، وقادة جديرين بالثقة».

«تستحق هذه المطالب الاستجابة لها من دون عنف أو قمع»، قال “بومبيو”، وأكمل: «نقف مع الشعب العراقي من أجل تحقيق هذا المسعى، ونتطلع نحو عراق سيّد ومزدهر وخالٍ من الفساد والترهيب».

وكان رئيس الجمهورية #برهم_صالح قد كلّف في (9 نيسان) الجاري #مصطفى_الكاظمي برئاسة #الحكومة_العراقية وتشكيلها، خلفاً للمعتذر عن التكليف، محافظ #النجف الأسبق #عدنان_الزرفي.

و “الكاظمي” هو من تولّد بغداد، #الكاظمية عام 1967، ويحمل شهادة البكالوريوس في القانون، وقضى سنوات طويلة من عمره خارج العراق معارضاً لنظام الرئيس العراقي الأسبق #صدام_حسين، وهو لا يحمل جنسية أخرى غير العراقية.

كما عمل مديراً لتحرير قسم العراق في موقع “المونيتور” الأميركي، فيما أدار من #بغداد و #لندن مؤسسة “الحوار الإنساني”، وهي منظمة مستقلة تسعى لسد الثغرات بين المجتمعات والثقافات والتأسيس للحوار بدلاً عن العنف في حل الأزمات.

وترأس تحرير مجلة “الأسبوعية” التي كانت تصدر عن مؤسسة كردية في مدينة #السليمانية تتبع لرئيس الجمهورية الحالي “برهم صالح” خلال عامي (2010 – 2011)، فيما ترأس جهاز المخابرات العراقي منذ عام 2016 وحتى الآن.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار محلية من العراق