“كورونا” في العراق.. إصابة الممثّل “إحسان دعدوش” والرياضي “أياد بنيان”

“كورونا” في العراق.. إصابة الممثّل “إحسان دعدوش” والرياضي “أياد بنيان”
"إياد بنيان" و"إحسان دعدوش" - إنترنت

يبدو أن فيروس # #كورونا أخذ يضرب بقوة في الوسطين الفني والرياضي في # #العراق ، فبعد أن خلّف إصابات ووفيات فيهما، ها هو يعود من جديد للتفشي في هذين الوسطين.

فنياً، أُصيب الممثّل #العراق ي المعروف # #إحسان_دعدوش بوباء “ #كورونا ”، اليوم الاثنين، وهو يرقد في منزله للحجر المنزلي، ويرفض الذهاب للمستشفى، حسب نقيب الفنانين # #جبار_جودي .

قبل “دعدوش”، كانت الممثلة #العراق ية # #فوزية_حسن قد أصيبت بالفيروس التاحي منذ أسبوعين، وما تزال حتى اللحظة في إحدى مستشفيات العاصمة # #بغداد .

أمس الأول، توفي الممثل #العراق ي # #مناف_طالب في إحدى مستشفيات العاصمة #العراق ية، بعد أقل من أسبوع من إصابته بـ “كوفيد – 19” إثر مضاعفات شديدة للفيروس.

“دعدوش”، هو ممثل عراقي من تولد #بغداد عام 1967، مختص في الفن الكوميدي، ويقدّم برامج فنية أيضاً، ويعمل في هذا الوسط منذ أواخر الثمانينيات وحتى اليوم.

رياضياً، أُصيب مستشار رئيس # #الحكومة_ #العراق ية لشؤون الرياضة، ورئيس الهيئة التطبيعية لاتحاد كرة القدم #العراق ية # #إياد_بنيان بالفيروس، اليوم الاثنين، وفق مصدر مقرّب من عائلته.

قبل “بنيان” كان اللاعب الكروي السابق # #أحمد_راضي قد أُصيب بالوباء في (13 حزيران/ يونيو) الحالي، وفارق الحياة حراءه في (21 حزيران/ يونيو) بمستشفى “النعمان” في #بغداد .

قبل “راضي”، توفي المدرب الكروي # #علي_هادي في يوم (12 حزيران/ يونيو) الجاري بعد مرور أسبوع على إصابته بفيروس “ #كورونا ”، ليفارق الحياة عن عمر /53/ سنة.

“بنيان”، من تولد #بغداد 1960، وهو بطل رياضة “ألعاب القوى” #العراق ية في فترة الثمانينيات في فعاليتي (800 م، و1500 م)، ومثل نادي # #الشرطة والمنتخب الوطني في البطولات الخارجية.

اعتقل وسجن من قبل نظام # #صدام_حسين لأسباب سياسية، وحُكم عليه بالمؤبد في 1984، وخرج بعد سنوات ليعتقل ثانية، قبل أن يهاجر الى # #الدانمرك ويعمل في المعارضة #العراق ية.

برز نشاطه في السنوات الأخيرة في المجال الإداري الرياضي، وهو “كُردي فيلي”، والد الكاتبة والروائية #العراق ية # #حوراء_النداوي ، زوجة اللاعب الكروي السابق # #نشآت_أكرم .

وصل المجموع الكلّي لإصابات “ #كورونا ” في #العراق إلى /47.151/ إصابة، وبلغت الوفيات جراء الفيروس /1839/ حالة وفاة، فيما وصلت حالات الشفاء إلى /22.974/ حالة.