أزمة الرغيف متواصلة… وآلية جديدة لتوزيع الخبز على السوريين

أزمة الرغيف متواصلة… وآلية جديدة لتوزيع الخبز على السوريين
الصورة من الإنترنت

وافقت الحكومة السورية، على تطبيق آلية جديدة لتوزيع مادة # #الخبز على # #المواطنين ، وذلك في ظل عدم توفر # #المادة ، ونقص في مادة # #القمح الطري.

وذكرت الحكومة في بيان لها، نشرته على فيسبوك، أن # #الآلية الجديدة، تعتمد توزيع #الخبز بما يتناسب مع عدد أفراد الأسرة، وذلك عبر “#البطاقة_الذكية”.

ولم تشير الحكومة إلى تفاصيل أكثر، عن آلية حساب كمية #الخبز لكل فرد، وفق الطريقة الجديدة للتوزيع.

ويجري حالياً، بيع 4 ربطات كحد أعلى في اليوم للأسرة الواحدة، من دون النظر إلى عدد أفرادها، عبر “البطاقة الذكية.

وتشهد مناطق السلطات السورية، أزمة في توفير رغيف # #الخبز ، وتشتد حالياً مع عدم توفر # #القمح الطري، اللازم لإنتاج # #الخبز ، بحسب تصريحات مدراء أفران، نشرتها صحيفة (الوطن).

وبدأت المخابز ابتداءً من يوم الجمعة الماضي، ببيع مخصصات #الخبز كل يومين بدلاً من كل يوم، بهدف تخفيف الازدحام الحاصل على الأفران.

يذكر أن الحكومة السورية تقول إنها «لا تزال تدعم سعر #الخبز ، وتبيعه للمواطنين بأقل من سدس تكلفته الفعلية»، إذ تباع ربطة #الخبز (1300 غرام) بـ 50 ليرة من الفرن، وبـ 60 ليرة من محلات المعتمدين.