بغداد 32°C
دمشق 19°C
الخميس 22 أبريل 2021
وزيرة الاقتصاد السابقة "لمياء عاصي" تهاجم تصريحات الحكومة السوريّة - الحل نت

وزيرة الاقتصاد السابقة “لمياء عاصي” تهاجم تصريحات الحكومة السوريّة


شنّت وزيرة الاقتصاد السابقة في «الحكومة السوريّة» “لمياء عاصي” هجوماً لاذعاً على أداء الحكومة الحاليّة فيما يتعلّق بالتعامل مع الأزمات الاقتصاديّة والمعيشيّة التي تعصف في البلاد منذ أشهر.

وقالت “عاصي” في منشور كتبته على صفحتها الشخصيّة في موقع «فيسبوك» إن: التصريحات الحكومية والنقابية شبه اليومية تؤكد على أمر واحد وهو  تراجع موارد الدولة حسب تعبيرها.

وأشارت الوزيرة السابقة إلى أن التصريحات الحكوميّة تتعامل مع تراجع الموارد على أنه «قدر لا مفر منه ولا طريقة للتعامل معه».

كما جاء في منشورها «أن اكتشاف الموارد غير التقليدية وزيادة المطارح الضريبية تحتاج الى ذهنية تفكر بعمق، وليس عن طريق المداهمات والدوريات التي إن شجعت على شيء، فإنها تشجع على زيادة الفوضى في الأسواق، والمزيد من المضاربة على أسعار الصرف والمزيد من انعدام الثقة بعملتنا الوطنية». 

التصريحات الحكومية والنقابية شبه اليومية تؤكد :على امر واحد وهو تراجع موارد الدولة وكأنه قدر لامفر منه …ولا طريقة…

Posted by Lamia Aasi on Wednesday, February 10, 2021

وتجدر الإشارة إلى أن “لمياء عاصي” تولّت وزارة الاقتصاد لمدّة عام واحد قبل إقالتها مع الحكومة التي شكّلت في عام 2011 عقب اندلاع الاحتجاجات ضد النظام الحاكم في سوريا، وعرفت بمواقفها الموالية للسلطة حتى بعد إقالتها من منصب وزيرة الاقتصاد

يذكر أن أكثر من 90 بالمئة من السوريين، يعيشون تحت خط الفقر، أي لا يستطيعون تأمين حاجاتهم الأساسية، بحسب الأمم المتحدة، كما تشهد عموم البلاد أزمات اقتصاديّة ومعيشيّة عدّة، أبرزها النقص الحاد في الخدمات والسلع الأساسيّة، بينها الخبز والمواد النفطيّة، في حين تواصل الليرة السوريّة انخفاضها أمام العملات الأجنبيّة ما يزيد من معاناة السوريين، حيث وصل سعر صرف الدولار إلى 3100 ليرة سوريّة للدولار الواحد.

وفشلت «الحكومة السوريّة» في احتواء أزمة نقص الخبز، في حين ألمح وزير الزراعة قبل أشهر إلى ضرورة اعتماد المواطنين على أنفسهم في تأمين احتياجهم اليومي من الخبز وعدم انتظار الحكومة، في تصريح اعتبره ناشطون تهرّباً من مسؤولية الحكومة أمام المواطنين.


التعليقات