بغداد 30°C
دمشق 18°C
الأربعاء 21 أبريل 2021
مقتل متظاهرين اثنين وجرح 100 آخرين في الناصرية - الحل نت
تظاهرات الناصرية ـ إنترنت

مقتل متظاهرين اثنين وجرح 100 آخرين في الناصرية


أفادت مصادر أمنية ومحلية من محافظة ذي قار، اليوم الجمعة، بمقتل متظاهرين اثنين، نتيجة تصادمهم مع القوات الأمنية.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن «متظاهرين اثنين قُتِلا خلال احتجاجات #الناصرية فيما سقط أكثر من 100 مصاب، بالرصاص الحي الذي أطلقته قوات الأمن».

وتشهد مدينة الناصرية منذ صباح اليوم الجمعة، تصاعد بوتيرة الاحتجاجات، للمطالبة بتحسين الخدمات والمطالبة وإقالة الحكومة المحلية في المحافظة، فضلاً عن محاسبة قتلة المتظاهرين.

وشهدت مقتل وإصابة العشرات من المتظاهرين على خلفية تصادمهم مع القوات الأمنية، ولا تزال الاحتجاجات مستمرة بالقرب من مبنى ديوان محافظة ذي قار.

في غضون ذلك، أدانت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في #العراق، حالة الانفلات الأمني التي تعيشه محافظة ذي قار والتي تسببت بسقوط ضحايا من المتظاهرين والقوات الأمنية.

وذكرت المفوضية في بيان أنها «تابعت من خلال فرقها الرصدية الاحتجاجات في محافظة ذي قار والتي أدت تفاقم التصادمات بين المتظاهرين والقوات الأمنية».

مؤكدة مقتل متظاهرين، وجرح «147 من المتظاهرين والقوات الأمنية نتيجة استخدام الرصاص الحي والغازات المسيلة للدموع والحجارة والآلات الحادة، إضافة إلى حرق مبنى المحافظة وغلق جسري الزيتون والكرامة بالإطارات المحروقة».

وحذرت المفوضية وفقاً للبيان من «استمرار الانفلات الأمني وعدم معالجة المشاكل المتفاقمة وقيام الحكومة والمؤسسة الأمنية بدورها في حفظ الأمن والأمان، سيؤدي بالنتيجة إلى الفوضى واستمرار سقوط كم كبير من الضحايا».

يُذكر أن الناصرية لم تهدأ أوضاعها منذ انطلاق “انتفاضة تشرين” في أكتوبر 2019، عكس بقية محافظات الوسط والجنوب العراقي والعاصمة #بغداد.

وخرجت التظاهرات ضد الفساد والبطالة ونقص الخدمات، وضد التدخل الإيراني بشوون العراق الداخلية، وضد الميليشيات العراقية التابعة لـ #طهران التي تقمع المتظاهرين.

وقتل منذ انطلاق “انتفاضة تشرين” نحو 650 متظاهراً، وأصيب 25 ألفاً، بينهم 5 آلاف بإعاقة دائمة، وفق الإحصاءات الرسمية وغير الرسمية، المحلية منها والخارجية على حد سواء.


التعليقات