قمّة “عراقية أردنيّة مصريّة” في بغداد.. هذا موعدها

قمّة “عراقية أردنيّة مصريّة” في بغداد.. هذا موعدها
"الكاظمي" و"السيسي" والملك "عبد الله الثاني" - إنترنت

قال الناطق باسم مجلس الوزراء #العراق ي، وزير الثقافة # #حسن_ناظم إن: # #بغداد ستشهد قريباً قمّة ثلاثية  “عراقية، أردنية، مصرية” بزيارة الرئيس المصري والملك الأردني إلى # #العراق .

زيارة الرئيس المصري #عبدالفتاح_السيسي والملك الأردني # #عبدالله_الثاني للعراق ستتم في (27 مارس) الجاري، وهي تأتي استكنالاً للقمة الثلاثية الأولى التي عُقدت في أغسطس المنصرم بالأردن.

في السياق، قال الناطق باسم الخارجية #العراق ية “أحمد الصحاف” في تصريح للوكالة الرسمية للعراق إن: «التوازن بسياستنا الخارجيّة يتيح لنا تشييد مصالح استراتيجيّة، والقمة الثلاثية ستكون شاهداً على ذلك».

«تنويع البوابات الاقتصادية للعراق عبر حشد جهود سفاراتنا وبعثاتنا في الخارج وبمتابعة الدوائر الاختصاص في مركز الوزارة يثمر نتائج تنسيقية عالية المستوى»، أضاف “الصحاف”.

مبيّناً أنه: «رغم جائحة # #كورونا التي عصفت بالعالم، أكّد #العراق أنه نقطة جذب والتقاء وتنسيق للمواقف (…) وافتتاح بعض السفارات الأوروبية في #بغداد بعد انقطاع سنين، شاهد على استقرار #العراق والتزام الحكومة بتوفير الأمن للبعثات».

كذلك لفت الناطق باسم # #وزارة_الخارجية #العراق ية إلى أن: «وزراء خارجية العديد من الدول زاروا #العراق وننتظر جدول زيارات حافلاً للبلاد خلال هذه المدة».

فيما اختتم “الصحاف” حديثه بقوله: «لقد تجاوزنا التحدي الأمني للبعثات الدبلوماسيّة، ونؤكّد مبدأ التكامل لمواجهة التحديات مع جميع شركاء #العراق وأصدقائه».

يُشار إلى أن الميليشيات الموالية إلى # #إيران تهدّد أمن البعثات الدبلوماسية في #العراق ، خصوصاً # #السفارة_الأميركية في #بغداد ، إذ تستهدفها بقصف صاروخي بين حين وآخر.