بغداد 32°C
دمشق 19°C
الثلاثاء 18 مايو 2021
تمهيداً لحملة مداهمات.. «الآساييش» تستقدم تعزيزات كبيرة لـ"مخيم الهول" - الحل نت
"مخيم الهول" شرقي الحسكة- إنترنت

تمهيداً لحملة مداهمات.. «الآساييش» تستقدم تعزيزات كبيرة لـ”مخيم الهول”


استقدمت قوى الأمن الداخلي في #الإدارة_الذاتيّة (الآساييش)، السبت، تعزيزات كبيرة لـ #مخيم_الهول، جنوب شرقي #الحسكة، تمهيداً لحملة مداهمات داخل قطاعات المخيم.

ووصلت تعزيزات الآساييش إلى المخيم، بينهم القوات الخاصة لمكافحة الإرهاب “H.A.T” مدعومة بقوات من #التحالف_الدولي، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأوضح المرصد الحقوقي، أن التعزيزات «لتنفيذ حملة مداهمات تستهدف جميع قطاعات المخيم، بحثاً عن خلايا وأذرع تنظيم #داعش المتواجدة في المخيم».

يأتي ذلك على خلفية ما يشهده المخيم من حالات قتل بشكلٍ شبه يومي مؤخراً، تُرتكب معظمها بمسدسات كاتمة للصوت أو أدوات حادة، كان آخرها مقتل لاجئ عراقي بطلقٍ ناري من مسدس كاتم للصوت الثلاثاء الماضي.

فيما قُتل نحو 30 شخصاً أغلبهم لاجئون عراقيون خلال شهري كانون الثاني/ يناير، وشباط/ فبراير الماضيين.

وأشارت وسائل إعلام محليّة إلى أن التعزيزات، جاءت بناءً على طلب من شيوخ ووجهاء عشائر المنطقة، لاتخاذ «تدابير صارمة» ووجود حلول لضبط الأمن في المخيم.

ورجّح ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، أن الحملة قد تستمر لـ48 ساعة، مستهدفةً مختلف قطاعات المخيم، إلا أنه لم يصدر حتى الآن أي بيانٍ رسمي من قبل قوى الأمن الداخلي بهذا الشأن.

وسبق أن حذّرت #الأمم_المتحدة، بداية العام الجاري، من ارتفاع العنف داخل المخيم، كما حذرت منظمة أطباء بلا حدود من تدهور أوضاع المخيم وتزايد التهديدات بعد مقتل أحد موظفيها وإصابة ثلاثة أخرين في حوادث أمنية بوقتٍ سابق.

ويبلغ أعداد المقيمين في مخيم الهول أكثر من 60 ألف شخص، نصفهم من اللاجئين العراقيين، فيما يضم نحو 8500 طفل وامرأة من عوائل مقاتلي التنظيم.


 


التعليقات