مقتل 5 عناصر إيرانيّة وإصابة آخرين خلال حفرهم نفق لتخزين السلاح شمالي الرقة

مقتل 5 عناصر إيرانيّة وإصابة آخرين خلال حفرهم نفق لتخزين السلاح شمالي الرقة
عنصر من ميليشيا "زينببون" في سوريا- إنترنت

قُتِل وجُرح عناصر من ميليشيا # #زينبيون ال #إيران يّة، السبت، جراء انهيار نفق بهم ضمن مناطق سيطرة القوات # #الحكومة_السورية بريف # #الرقة الشمالي.

وقال مراسل (الحل نت): إن «5 عناصر من ميليشيا “زينيبون” قتلوا وجُرح أربعة آخرون، خلال عملية حفرهم نفق لتخزين السلاح تحت الأرض، عند خطوط التماس مع فصائل المعارضة المسلحة في بلدة # #الشركراك التابعة لناحية # #عين_عيسى شمال #الرقة ».

وأضاف المراسل، أن «مشادة كلامية وقعت بين عناصر الميليشيا المذكورة والقوات الروسية في المنطقة ذاتها، لرفض الأخيرة استخدام جرافاتها في عملية الحفر لإخراج الجثث».

وأوضح، أن «ميليشيا #الحرس_الثوري ال #إيران ي دفعت بعدة فصائل تابعة لها منذ أواخر آب/ أغسطس 2020 نحو خطوط التماس مع فصائل المعارضة الموالية لتركيا، ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة # #قوات_سوريا_الديمقراطية شمالي #الرقة ، بمساندة القوات الحكوميّة في المنطقة.

من جهةٍ أخرى، أقدم شخص مجهول، الجمعة الماضية، على تفجير نفسه داخل مقر لميليشيا # #حزب_الله العراقي التابعة لـ # #إيران ، على أطراف قرية “السلام عليكم” جنوب شرقي #الرقة ، ما أدى إلى مقتل 4 عناصر من الميليشيا، وإصابة 6 آخرين بجروح.

ومنذ عام 2017، تتعرض القوات الحكوميّة وعناصر فروعها الأمنية والميليشيات الموالية لها، إضافةً إلى الميليشيات ال #إيران يّة، لهجمات وكمائن ألغام، جنوبي محافظة #الرقة ، أسفرت عن وقوع قتلى وجرحى منهم في معظم الأحيان.

وتسيطر القوات الحكومية والميليشيات المحلية وال #إيران يّة التابعة لها، على عدة قرى واقعة على ضفتي الفرات في الجنوب الشرقي والغربي من محافظة #الرقة ، محاذيةً بذلك مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية التي انتزعت السيطرة على المحافظة وأجزاء من ريف # #حلب الشرقي عقب عملية عسكرية واسعة ضد تنظيم # #داعش خلال العامين 2016 و2017.