بغداد 38°C
دمشق 25°C
الأربعاء 23 يونيو 2021
الحكومة العراقية تعلق استعادة 100 عائلة من اللاجئين العراقيين في مخيم "الهول" - الحل نت

الحكومة العراقية تعلق استعادة 100 عائلة من اللاجئين العراقيين في مخيم “الهول”


علّقت الحكومة العراقية، أمسِ الأربعاء، إخراج دفعة من اللاجئين العراقيين من مخيم “الهول”، وذلك قبل ساعات من إتمام العملية.

وقالت مصادر مطلعة، لـ(الحل نت)، إنّ «الحكومة العراقية تراجعت عن استقبال 100 عائلة، كانت تتحضر للمغادرة من مخيم “الهول”، صباح الخميس، نحو مخيم “الجدعة” في محيط بلدة “القيارة” التابعة لمحافظة نينوى، بإشراف مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين».

وتواجه الحكومة العراقية عدة مشاكل في استعادة رعاياها من #مخيم_الهول، أبرزها رفض قِوَى سياسية وعسكرية لعودة العوائل، وأيضاً وجود معارضة شعبية في العراق، وذلك على خلفيات اتهامات بانتماء بعضهم إلى تنظيم الدولة “داعش”، وفقاً للمصادر.

ورفض عدد من مسؤولي #الإدارة_الذاتية، الإدلاء بتصريحات لوسائل الإعلام، حول عملية إخراج اللاجئين العراقيين، فيما علم (الحل نت) من المصادر، أنّ “الإدارة” قبلت منع التغطية الإعلامية للعملية بناء على رغبة الطرف العراقي.

وفي السياق، نقل موقع “الحرة” عن مصدر عراقي حكومي رفيع المستوى، أنّ «موضوع جلب العراقيين اللاجئين في مخيم #الهول قد تم تعليقه بالوقت الحاضر، بسبب التداعيات السياسية التي يخلفها الموضوع ودفعاً لأي تسخير إعلامي أو انتهاز انتخابي».

وأشار المصدر الحكومي، إلى أنّ هنالك توجيهات مشددة صدرت من رئاسة الوزراء للقادة الأمنيين والمسؤولين الحكوميين، بعدم الإدلاء بتصاريح صحفية بشأن قضية العوائل العراقية في المخيم.

ورجح المصدر، أن «يتم إعادة العوائل مستقبلاً بشكل سري وتدريجي، بعد إجراء تدقيق أمني لكافة العوائل».

وكان مسؤول مكتب العلاقات في مخيم “الهول”، “محمد بشير”، قد صرح مطلع شهر نيسان/أبريل الفائت، لـ(الحل نت)، إن: «الإدارة الذاتية والحكومة العراقية اتفقتا على إخراج 500 عائلة، لكن الدفعة الأولى ستقتصر على 100 عائلة، وهم ممن سجّلوا أسمائهم في عام 2018، ووافقت الحكومة العراقية على استعادتهم حينها».

وأشار “بشير”، إلى أن «إخراج اللاجئين يخضع لرغبتهم، وأن إدارة المخيم أخطرت العوائل بأنهم سجلوا أسمائهم للخروج وأن عمليات الخروج ستتم قريبا، بعد توقفها لمدة عامين بطلب من #الحكومة_العراقية».

وكانت تقارير صحفية قد أشارت، إلى وجود «ضغوط أميركية ومن #الأمم_المتحدة من أجل أن يستعيد #العراق مواطنيه، على غرار ما فعلته دول أخرى، كون أن #العراقيين يشكّلون الغالبية الكبرى في المخيم».

وتشير الأرقام التي نشرتها إدارة مخيم “الهول” مؤخراً، إلى أنه يضم 60351 شخصًا، يشكّلون 16404 أسرة، من بينها 8256 أسرة عراقية مؤلفة من 30738 شخصًا، و5619 أسرة سورية مؤلفة من 21058 شخصًا، بالإضافة 2529 أسرة من عوائل مقاتلي التنظيم الأجانب مؤلفة من 8555 طفلًا وامرأة.

ويشكل الأطفال أكثر من ثلثي عدد #اللاجئين_العراقيين في مخيم “الهول”، حيث يتجاوز عددهم 21 ألف #طفل.


التعليقات