بغداد 33°C
دمشق 23°C
الإثنين 21 يونيو 2021
ميليشيا "ربع الله" تُهدّد باستهداف المصارف العراقية خلال 48 ساعة (فيديو) - الحل نت
ميليشيا "ربع الله" - إنترنت

ميليشيا “ربع الله” تُهدّد باستهداف المصارف العراقية خلال 48 ساعة (فيديو)


هدّدت ميليشيا #ربع_الله باستهذاف المصارف العراقية خلال 48 ساعة، في حال عدم إعادة الحكومة العراقية للمفسوخة عقودهم من #الحشد_الشعبي لوظائفهم.

وقالت الميليشيا في بيان إن: «أمام حكومة “الكاظمي” مهلة 48 ساعة للاستجابة لمطالب المفسوخة عقودهم (…) وإلا سيكون لنا تصرف ضد المصارف التي تخزنون بها أموالنا».

أمس قال زعيم #تحالف_الفتح، القيادي المقرّب من إيران #هادي_العامري إن: «إعادة المفسوخة عقودهم من أبنائنا في الحشد الشعبي، قضية إنسانية تستحق الاهتمام من الجميع بعيداً عن المزايدات الانتخابية».

وأضاف: «نهيب برئيس مجلس الوزراء ووزير المالية بالموافقة على معالجة وضعهم ضمن الموارد المالية لهيئة الحشد، وإنهاء هذا الجدل الدائر وكفى تلاعباً بمشاعر هؤلاء الإخوة المضحين».

جاءت هذه الضجة، بعد أن نفت #وزارة_المالية في بيان لها، أمس الجمعة، «وجود أي تخصيصات مالية للمفسوخة عقودهم من “الحشد الشعبي” ضمن موازنة البلاد المالية لعام 2021».

مُبيّنةً أن: «تخصيصات هيئة “الحشد الشعبي” بالموازنة، جاءت فقط لتأمين كلف (169 ألفاًً و400) منتسب، وعلى أساس إجمالي راتب شهري يبلغ مليون وأربعمئة ألف دينار لكل منتسب، ولم يتضمن إعادة المفسوخة عقودهم».

أما “ربع الله” هي مجموعة شبابية منبثقة من رحم ميليشيا #كتائب_حزب_الله الموالية إلى #إيران، وتتلقى الدعم والتمويل من #طهران، وتدين بالولاء للمرشد الإيراني #علي_خامنئي.

وسبق وأن هاجمت “ربع الله” مقر قناة (MBC عراق) ببغداد في يوليو المنصرم ودمّرت معداتها وأدواتها واستوديوهاتها، وأغلقَتها قسرياً، قبل أن تعود القناة للبث لاحقاً.

كذلك أحرقَت الميليشيا مقر قناة (دجلة) المحليّة في أكتوبر الماضي بـ #حي_الجادرية وسط بغداد، وأغلقتها ومنعَت #الدفاع_المدني من إخماد الحريق، لكن القناة عاودت بثها لاحقاً.

كما أحرقت مقر #الحزب_الديمقراطي الكردستاني في العاصمة العراقية بغداد قبل عدة أشهر، وتهاجم النوادي والبارات ومحلات بيع الكحول في بغداد بين مدة وأخرى.


التعليقات