بغداد 36°C
دمشق 23°C
الأربعاء 16 يونيو 2021
أحمد رحّال لـ«الجيش الوطني»: لو عرف “بشار الأسد” حقيقتكم لأرسل رواتبكم من جيبه - الحل نت
العميد المنشق من الجيش السوري "أحمد رحال"- إنترنت

أحمد رحّال لـ«الجيش الوطني»: لو عرف “بشار الأسد” حقيقتكم لأرسل رواتبكم من جيبه


قال العميد المنشق عن صفوف «الجيش السوري» “أحمد رحّال” الجمعة إنّ فصائل «الجيش الوطني» أصدرت حكماً قضائيّاً بحقه يقضي بسجنه لمدة ثلاث سنوات.

وجاء في منشور نشره العميد “رحّال” عبر صفحته الرسميّة في «تويتر»: «عصابة أبو عمشة ومأجوريه في محكمته في إعزاز وشلة المرتزقة تصدر علي حكم بالسجن ثلاث سنوات، هزلت، أقسم لو عرف بشار الأسد حقيقتكم لأرسل لكم رواتب من جيبه الخاص على الخدمات التي تقدمونها له».

وظهر عددٌ من قادة فصيل «فرقة السلطان سليمان شاه» التابع لـ«الجيش الوطني» في تسجيل مصوّر أعلنوا خلاله الحكم عليه بالسجن لمدة ثلاث سنوات وذلك «جزاءً له على افترائه وتطاوله على الثورة السوريّة والجيش الوطني» حسب قولهم.

وقال العسكري الذي قرأ بيان الفرقة إن الحكم صادر عن المحكمة العسكريّة في مدينة اعزاز، حيث «جاء بعد إقدام العميد أحمد رحّال على الإساءة والتحقير لمؤسسة الجيش الوطني بشكل عام وفرقة السلطان سليمان شاه بشكل خاص».

وتجدر الإشارة إلى أن العميد “أحمد رحّال” عُرف بظهوره على القنوات الإعلاميّة كمحلل عسكري، كما تحدث في عديد المناسبات عن انتهاكات فصائل «الجيش الوطني»، وقدّم إحصائيّات ودلائل عن عمليّات السطو والسرقة والقتل التي تنفذها تلك الفصائل بحق أهالي المناطق التي سيطرت عليها خلال السنوات القليلة الماضية.

وكانت قوّات الأمن التركيّة اعتقلت العميد “رحّال” من منزله في إسطنبول منتصف شهر آب /أغسطس من العام الماضي، وأكد ناشطون حينها أن سبب الاعتقال جاء بسبب أحد مقابلات رحّال التلفزيونيّة التي تحدث خلالها عن انتهاكات فصائل «الجيش الوطني» في مناطق شمالي سوريا.

ويعتبر “رحّال” من أنشط المحللين العسكريّين السوريين في تركيا، وهو الذي أعلن «انشقاقه» عن القوّات السوريّة وإعلان معارضته للنظام الحاكم عام 2012، بعد أن كان ضابطاً في القوات البحرية، ومدرّساً في الأكاديمية العليا للعلوم العسكرية السورية ومنذ ذلك الوقت يظهر على قنوات المعارضة كمحلل استراتيجي وعسكري، متحدثاً عن التطورات العسكريّة في الداخل السوري.


التعليقات