بغداد 36°C
دمشق 23°C
الثلاثاء 15 يونيو 2021
"أحمد رحال" يواجه قرار طرده من تركيا ويُناشد المجتمع الدولي بحمايته من «عصابة "أبو عمشة"» - الحل نت
العميد المنشق من الجيش السوري "أحمد رحال"- إنترنت

“أحمد رحال” يواجه قرار طرده من تركيا ويُناشد المجتمع الدولي بحمايته من «عصابة “أبو عمشة”»


ناشد العميد المنشق من الجيش السوري “أحمد رحال”، السبت، المجتمع الدولي لحمايته من «عصابة “أبو عمشة”» خوفاً على حياته التي باتت اليوم مُهدّدة من قبل الأخيرة، ولا سيما بعد إصدار قرارٍ بطرده من #تركيا.

وأكد “رحال” أن «عصابة “أبو عمشة” لا يؤمنون بالقانون ولا بالدولة، وهم مرتزقة ولديهم شبيحة تسيّرهم»، وفقاً لما ذكره المرصد السوري لحقوق الإنسان.

ولم يستغرب العميد المنشق من تشعب الأزمة في سوريا، وخاصةً بوجود شخصيات مثل «”أبو عمشة” وجماعته» على حدِ وصفه.

وكان “رحال” قد نشر على حسابه في تويتر، الجمعة، أن «عصابة “أبو عمشة” ومأجوريه في محكمته في إعزاز وشلة المرتزقة تصدر علي حكم بالسجن ثلاث سنوات، هزلت، أقسم لو عرف “بشار الأسد” حقيقتكم لأرسل لكم رواتب من جيبه الخاص على الخدمات التي تقدمونها له».

وذلك بعدما ظهر عدد من قادة فصيل «فرقة السلطان سليمان شاه» التابع لـ«الجيش الوطني» في تسجيل مصوّر أعلنوا خلاله الحكم عليه بالسجن لمدة ثلاث سنوات وذلك «جزاءً له على افترائه وتطاوله على الثورة السوريّة والجيش الوطني» حسب قولهم.

وأضاف “رحال” اليوم في تصريحاتٍ جديدة، إلى أنه تلقى رسائل من مئات الأرقام  تتضمن تهديدات بـ«الخطف والقتل والسحل».

وأشار إلى أن “عصابة “أبو عمشة” «هم شركاء مع تركيا»، موضحاً أنهم «يطالبون الحكومة التركية تسليمي لهم لإعدامي»، فيما دعا تركيا بتحديد موقفها من التهديدات الإلكترونيّة التي يتعرض لها.

كما دعا وزارة الدفاع في الحكومة السوريّة المؤقتة، بأن يكون لها موقف واضح «بتأييد الحكم أو نفيه»، بالإضافة إلى حمايته من عصابات “ابو عمشة”.

وناشد العميد المجتمع الدولي بتأمين الحماية له، طالباً اللجوء لأية دولة «تحترم حقوق الإنسان»، وخاصةً بعدما أكد أن قرار ترحيله من تركيا صُدِر.

وعُرف “رحال” بظهوره كمحلّل استراتيجي وعسكري سوري يقيم في تركيا، وذلك بعد انشقاقه عن الجيش السوري الحكومي عام 2012.

وتحدث العميد عدة مرات على القنوات الإعلاميّة، عن انتهاكات فصائل «الجيش الوطني» المدعوم من تركيا، كما قدّم إحصائيّات ودلائل عن عمليّات السطو والسرقة والقتل التي تنفذها تلك الفصائل بحق أهالي المناطق التي سيطرت عليها خلال السنوات الماضية.


 


التعليقات