بغداد 32°C
دمشق 25°C
الثلاثاء 22 يونيو 2021
من بينهم مسؤولون عن عمليات اغتيال.. «قسد» تعلن اعتقال نحو 24 عضواً في تنظيم "داعش" بريف دير الزور - الحل نت

من بينهم مسؤولون عن عمليات اغتيال.. «قسد» تعلن اعتقال نحو 24 عضواً في تنظيم “داعش” بريف دير الزور


أعلنت #قوات_سوريا_الديمقراطية، الإثنين، اعتقالها لـ 24 عضواً من خلايا تنظيم الدولة “داعش” خلال عملية أمنية وصفتها بالواسعة بريف دير الزور الغربي، كان من بينهم مشاركون في اغتيال عضو #المجلس_التشريعي لدير الزور.

وقال المركز الإعلامي لـ”قسد”، إنّ «الحملة بدأت، أمسِ الأحد، بمشاركة قِوَى الأمن الداخلي “الآساييش”، واستهدفت خلايا للتنظيم في منطقة “جزرة بو حميد” في ريف دير الزور الغربي والمخيّمات العشوائية في محيطها».

وأضاف المركز، أنّ «الحملة شملت 53 نقطة من بينها خيم للنازحين استغلها عناصر التنظيم للتخفي، وصناعة العبوات الناسفة والتجنيد»، مشيراً إلى أنّ «ثلاثة ممن تم اعتقالهم نفذوا عملية اغتيال عضو المجلس التشريعي لدير الزور “مؤيد الرياش” الأربعاء الماضي».

وأوضح البيان، أنّ الخلايا التي اعتقلت، متورطة في عمليات إرهابية حدثت خلال عطلة #عيد_الفطر.

وحول نتائج العملية، أكدّت “قسد”، أنّها «استولت على عدد كبير من القنابل اليدوية وأسلحة الكلاشينكوف، وأسلحة معدنية حادة، وأجهزة الاتصالات الفضائية، وأوراق ثبوتية ومخططات لبعض العمليات الإرهابية، إضافة إلى ألبسة عسكرية متنوعة، ومواد مخدرة».

وكان تنظيم «الدولة»، أعلن في وقتٍ سابق عن تنفيذه عمليتين ضد “قوات سوريا الديمقراطية”، زعم أنّها أسفرت عن مقتل وإصابة ستة من بينهم قياديين في بلدة #الشحيل بريف #دير_الزور.

وتنفذ “قوات سوريا الديمقراطية” بدعم من “التحالف الدُّوَليّ”، سلسلة عمليات لملاحقة خلايا التنظيم في مختلف المناطق التي تُسيطر عليها #الإدارة_الذاتية في شمال شرقي سوريا، ولا سيما في #دير_الزور.

وكانت #قسد قد نفذت عملية تمشيط في منطقة “وادي العجيج”، هي الثانية خلال أقل من شهر، وأسفرت عن العثور على مخابئ كان يستخدمها التنظيم لإخفاء عناصره وأسلحة.

وفي الـ14 من أبريل/نيسان الماضي، بدأت الوحدات الخاصة في “قسد” بدعم جوي وبري من التحالف الدَّوْليّ، عملية في منطقة “وادي العجيج” في الريف الشمالي الشرقي لدير الزور، بهدف منع نشاط خلايا #داعش من تقويض جهود الأمن والاستقرار في المنطقة، وانتهت خلال أربعة أيام «بعد العثور على مخابئ مهجورة وطرق تهريب كان يستخدمها داعش».

وبحسب تقريرٍ لمركز «rojava information center»، اطلع عليه (الحل نت)، الاثنين، فإن الخلايا النائمة للتنظيم شنت خلال شهر نيسان/أبريل الماضي, 40 هجوماً في شمال و شرق سوريا، وهو ما يمثل ارتفاعاً ملحوظاً في الهجمات مقارنة بشهر مارس/ آذار (27) هجوماً، وشهر فبراير/شباط (28) هجوماً.

واللافت أنه ورغم هذا الارتفاع في الهجمات فإنها لم تؤدي إلى زيادة الوَفَيَات، حيث قتل 26 شخصاً من قبل الخلايا النائمة مقارنة بـ 33 شخصا في مارس/ آذار 2021.


التعليقات