رغم تعاملها بالعملة التركيّة.. “حكومة الإنقاذ” في إدلب تعلن شراء القمح بالدولار

رغم تعاملها بالعملة التركيّة.. “حكومة الإنقاذ” في إدلب تعلن شراء القمح بالدولار

حددت “#حكومة_الإنقاذ” التابعة لـ “هيئة تحرير الشام”  (جبهة النصرة سابقاً)، سعر شراء كيلو #القمح من المزارعين بالدولار، علماً أن تلك الحكومة تسمح بتداول العملتين #السورية والتركية في مناطقها.

وجاء في بيان صادر عن الحكومة، «يحدد سعر شراء كيلو # القمح القاسي الصافي من الدرجة الأولى بـ 300 #دولار أميركي للطن الواحد لموسم 2021».

وبحسبة بسيطة، تكون “حكومة الإنقاذ” حددت سعر كيلوغرام # القمح بـ نحو 990 ليرة سورية، بحسب سعر صرف الدولار اليوم.

وتبلغ مساحة الأراضي المزروعة بالقمح في #إدلب ومحيطها هذا الموسم، # القمح المروي 4507 هكتارات، البعل 5281 هكتاراً، وتقدر “حكومة الإنقاذ” أن يكون إجمالي الإنتاج 34 ألف طن قمح، بحسب موقع (تلفزيون سوريا).

ويباع جزء من محصول # القمح في مناطق سيطرة المعارضة ومناطق “هيئة تحرير الشام”، شمالي #سوريا، إلى تركيا، التي تمتلك نفوذاً في تلك المناطق.

في سياقٍ متصل، أعلنت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، أنها حددت سعر شراء كيلو # القمح من الفلاحين بـ 1150 ليرة سورية (35 سنتاً من الدولار)، فيما كان سعر الكيلو العام الماضي بـ (17 سنتاً).

وكانت الحكومة السورية، حددت مؤخراً، سعر شراء كيلو # القمح من الفلاحين بـ 900 ليرة سورية، أي أكثر بـ 350 ليرة من سعر الكيلو العام الماضي.

وتحاول الحكومة # السورية شراء أكبر قدر من محصول # القمح من المناطق الخاضعة لسيطرة #الإدارة_الذاتية، في شرقي سوريا.

يذكر أنه مع بدء موسم حصاد المحاصيل #الزراعية وبخاصة # القمح والشعير، بدأ اندلاع حرائق في مناطق عدة من سوريا، الأمر الذي يثير تخوفاً من انتشار الحرائق وتأثيرها على المحاصيل، كما حصل العام الماضي.