بغداد 38°C
دمشق 29°C
السبت 31 يوليو 2021
"ريواز فائق".. واحدة من امرأتين فقط تتوليان رئاسة برلمان في الشرق الأوسط.. ماذا تعرف عنها؟ - الحل نت
رئيسة برلمان كردستان العراق "ريواز فائق"- إنترنت


تعيش رئيسة برلمان #كردستان العراق، “ريواز فائق”، وسط عالمٍ سياسي في منطقةٍ لطالما سيطر الرجال فيها على هذا المجال، إلا أنها كسرت كل القواعد وأصبحت واحدة من امرأتين فقط تتوليان رئاسة برلمان في الشرق الأوسط.

أدركت “فائق”(43 عاماً) كل التحديات التي قد تواجهها عندما دخلت في الوسط السياسي، فأصبحت نائبة في برلمان كردستان العراق، ومن ثم اُنتخبت لتصبح رئيسته عام 2019، بعد أن كانت في المعارضة الشيوعية وعضوة في الاتحاد الوطني الكردستاني الذي كان يرأسه حينها رئيس العراق الراحل #جلال_طالباني.

ترتدي “فائق”، الحاملة شهادة الدكتوراه في الحقوق، الأزياء التقليدية الكردية الملونة باستمرار داخل البرلمان، وتتولى جلساته في رقعةٍ جغرافيّة تمتاز بطبيعة مجتمعية عشائرية، تمنع النساء من إثبات أنفسهن ورفع صوتهن وحتى من حضور مراسم دفن ومجالس عشائرية.

وترفض رئيسة البرلمان، أن تكون مُحاطة برجال مُسلحين، خاصة في بلدها المليء برجال السياسة والمجموعات المسلحة المرافقة لهم.

وكان نائب من المعارضة قد ألقى حذاءه، في آذار/ مارس الماضي، بوجه “فائق” داخل مجلس البرلمان، عندما كانت ترأس إحدى جلساته، لكن “فائق” استطاعت أن تتحكم بمشاعرها ولم تفقد أعصابها ولا هدوءها مُطلقاً.

إلا أنها أعربت بعد ذلك بالقول: «لو كان ذلك استهدافاً شخصياً لي، فأنا أسامح، لكن إن كان استهدافاً للبرلمان، فهذا أمر لا يمكنني التغاضي عنه إطلاقاً».

وتتولى “فائق”، أم لشابين، رئاسة برلمان كردستان العراق، في وقتٍ تترأس “فوزية زينال” برلمان البحرين منذ عام 2018.


 


التعليقات

عند دخولك لهذا الموقع انت توافق على استخدام ملفات الكوكيز سياسة الخصوصية