فيديو- مقتل ضابط في «الجيش الوطني» وإصابة آخرين بانفجار عبوّة ناسفة في عفرين

فيديو- مقتل ضابط في «الجيش الوطني» وإصابة آخرين بانفجار عبوّة ناسفة في عفرين
الصورة من مكان الانفجار في عفرين- إنترنت

انفجرت عبوّة ناسفة كانت موضوعة في سيارة مدنية، وسط مدينة #عفرين (شمالي حلب)، السبت، ما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص بينهم ضابط من #الجيش الوطني الموالي لـ #تركيا، إضافةً إلى إصابة آخرين.

ووقع الانفجار في حي “الأشرفية” بالقرب من “دوار كاوى”، حيث قُتل الملازم “محمد حماده” المنحدر من قرية “شوارغة” بريف حلب الشمالي وابنته (13 عاماً) وشخص آخر كان برفقتهما، بحسب ناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأشار الناشطون إلى أن الضابط كان يعمل في قسم الاستخبارات بشرطة عفرين، مؤكدين إصابة ثلاثة أشخاص آخرين في حصيلة أولية للتفجير.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، مقاطع فيديو مصورة تابعها (الحل نت)، تُظهر تضرر سيارتين بشكل كبير، قيل أنهما من مكان الانفجار وسط عفرين، في حين قال أحد الأشخاص في الفيديو إن التفجير جرى على طريق “إعزاز- عفرين”.

[video width="352" height="640" mp4="https://cdn.7al.net/wp‑content/uploads/2021/06/26175822/WhatsApp-Video-2021-06-26-at-5.09.23-PM.mp4"][/video]

وشهدت مدينة # عفرين في الـ12 من الشهر الجاري مقتل 23 شخصاً، بعد سقوط صواريخ على المدينة، استهدفت فيها مستشفى “الشفاء”(آفرين سابقاً)، في وقتٍ لم تُعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

وفي الـ15 من الشهر الجاري، انفجرت سيارة مفخخة عند مدخل قرية “كفر جنة” بمنطقة عفرين، ما أسفر عن مقتل شخص وإصابة اثنين آخرين.

في سياقٍ متصل، انفجرت عبوّة ناسفة، ظهر اليوم، في بلدة “تل حلف” بريف #رأس_العين الغربي، كانت موضوعة داخل سيارة في سوق لبيع الأغنام، واقتصرت الأضرار على المادية فقط.

وتشهد منطقة # عفرين منذ سيطرة # الجيش التركي وفصائل # الجيش الوطني الموالي له عليها في مارس/ آذار 2018 وقوع تفجيرات متكررة وحالة فلتان أمني جرّاء خلافات واشتباكات بين الفصائل.