بعد تجميد تراخيصها.. الحكومة السورية تسمح لشركات صرافة باستئناف عملها مؤقتاً

بعد تجميد تراخيصها.. الحكومة السورية تسمح لشركات صرافة باستئناف عملها مؤقتاً
مكاتب الصرافة

أعلنت السلطات السورية السماح مؤقتاً بعمل شركات # #صرافة سبق وجُمّد عملها، لمدة ٣ أيام فقط لتنفيذ عمليات خاصة بحوالات # #سوريين .

وذكرت “الهيئة الناظمة للاتصالات” التابعة للحكومة السورية، أنه تم السماح بافتتاح بعض فروع شركات # #الحوالات المالية الداخلية، التي تم تجميد تراخيصها، لتسليم #الحوالات العالقة لديهم، أو ارتجاعها من المرسل.

والسماح يمتد في الفترة المحددة من 5 حتى 7 من شهر تموز 2021، وفق جدول بأسماء تلك الفروع.

وشمل القرار فروعاً من شركات حوالات (الضامن، العنكبوت، شامنا، أبو العز، هفال، ارسال، الزاجل، الأهلية، البيان، فرعون).

تبين الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد بأنه بعد التنسيق مع مصرف سورية المركزي تم السماح بافتتاح بعض فروع شركات #الحوالات

Posted by ‎الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد‎ on Sunday, July 4, 2021

وأعلنت شركات #صرافة في مناطق سيطرة السلطات السورية، في نيسان الماضي، أنه سمح لها تسليم #الحوالات الخارجية من الأفراد ال #سوريين ، بسعر قريب من سعر الصرف المتداول، أي بنحو ٢٨٥٠ #ليرة ، في حين يسجل سعر صرف ال #دولار نحو ٣٢٠٠ # #ليرة .

وقبل ذلك كان “مصرف سوريا المركزي” يحدد سعر صرف # #دولار #الحوالات القادمة من الخارج بـ ١٢٥٦ #ليرة أي أقل من نصف السعر المتداول.

وأصدر المركزي، خلال العامين الأخيرين قرارات بإغلاق مؤسسات #صرافة ، بحجة مخالفة تعليمات المركزي أو أنها لم تؤد الدور المطلوب منها في دعم استقرار ال #ليرة السورية.

وقامت السلطات السورية، العام الماضي، بحملة واسعة أغلقت خلالها عدداً من مكاتب ال #صرافة ، وكان السبب المعلن هو العمل على تدقيق الحسابات والتحقيق في حوالات مخالفة.

ويعتمد معظم ال #سوريين في معيشتهم على حوالات مالية تأتيهم من ذويهم خارج سوريا، في ظل ارتفاع أسعار المواد # #الغذائية تزامناً مع انهيار ال #ليرة السورية أمام العملات # #الأجنبية .