غضبٌ عراقي من الفنانة “عواطف السلمان”.. بكَت على “سُلَيماني” فانكشَفَ “المستور” – (فيديو)

غضبٌ عراقي من الفنانة “عواطف السلمان”.. بكَت على “سُلَيماني” فانكشَفَ “المستور” – (فيديو)
"عواطف السلمان" - إنترنت

أثارت الفنانة والممثلة العراقية المعروفة “عواطف السلمان”، غضب رواد مواقع #التواصل_الاجتماعي في #العراق.

وجاء الغضب، على خلفية استضافتها بمقابلة متلفزة مع محطّة (العهد) الفضائية التابعة لميليشيا #عصائب_أهل_الحق الموالية إلى #إيران.

إذ ظهرَت “السلمان” في المُقابلَة وهي تمدَح بالجنرال الإيراني المقتول #قاسم_سليماني، وتصفه وهي تبكي بالقائد الشجاع وبأنه له فضل كبير على العراق.

ودفع هذا المقطع الفيديوي بناشطي التواصل إلى انتقادها بشكل لاذع، في وقت نشر بعضهم مقطع فيديو لها يعود إلى عدّة عقود مضت.

وتظهر “السلمان” بالفيديو القديم، وهي تنشد وتغنّي لصالح رئيس النظام العراقي السابق #صدام_حسين في فترة الثمانينيات إبان الحرب العراقية – الإيرانية.

ووصف بعض رواد مواقع التواصل، مدح الممثّلة “عواطف السلمان” لسليماني وإنشادها لصدّام بـ «المتملّقة حسب الزمان بما تقتضيه الحاجة والمنفعة».

فيما قال البعض من ناشطي التواصل الاجتماعي، إن ما فعلته «يدخل بصلب مهنتها التمثيل، فهي ممثّلة، ولذا مثّلَت وبكت على “سليماني” كما فعلت بعهد “صدّام”».

كما انتقدها العديد من المدوّنين على مدحها لـ «شخص مجرم وجزء من تأسيس ميليشيات موالية لبلاده إيران في العراق وتسبّبه بقتل آلاف العراقيين»، بحسبهم.

وقتل “سليماني” بضربة جوية أميركية في (3 يناير 2020) قرب #مطار_بغداد الدولي، برفقة نائب رئيس هيئة #الحشد_الشعبي “أبو مهدي المهندس”.

و”عواطف السلمان”، هي فنانة وممثّلة عراقية من تولّد عام 1954، ودخلت الوسط الفني منذ السبعينيات، ولا تزال تعمل بهذا المجال حتى اليوم.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار محلية من العراق