الملك الأردني قدّم مقترحاً إلى الرئيس الأميركي بشأن التعامل مع «الحكومة السوريّة»

الملك الأردني قدّم مقترحاً إلى الرئيس الأميركي بشأن التعامل مع «الحكومة السوريّة»

دعا الملك الأردني “عبد الله الثاني” الرئيس الأميركي “جو بايدن” إلى الانضمام لفريق عمل للمساعدة في حل «القضيّة السوريّة»، وذلك خلال اللقاء الذي جمعهما في العاصمة الأميركيّة واشنطن الثلاثاء.

وقالت صحيفة «واشنطن بوست» إنّ: «النهج الذي ينادي به الملك عبد الله من شأنه جمع الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا وإسرائيل والأردن ودول أخرى، للاتفاق على خارطة طريق لاستعادة السيادة والوحدة السورية».

وأشارت الصحيفة إلى أن “بايدن” لم يحدد موقفه من مقترح الملك الأردني، إلا أنها أكدت أن «عمل الإدارة الأمريكية في هذا المشروع في حال لاقى التأييد من إدارة بايدن سيبدأ في وقت مبكر من هذا الخريف».

وكانت وسائل إعلام أردنيّة كشفت الشهر الماضي، عن أجندة اللقاء بين الملك الأردني والرئيس الأميركي، وذلك بما يخص الملف السوري، حيث أكدت أن الملك الأردني سيحمل معه «رسالة سوريا» إلى الإدارة الأميركيّة، تتضمن رغبة الحكومة السوريّة بالعودة إلى جامعة الدول العربيّة.

كما أن ملف «قانون قيصر» سيكون على رأس قائمة المواضيع التي سيناقشها الجانبان، إذ تَعتبر الحكومة الأردنيّة أن اقتصادها تضرر بشكل كبير من هذا القانون الذي ألقى بـ «ظلاله السوداء» على الاقتصاد الأردني.

وتجدر الإشارة إلى أن العلاقات بين سوريا والأردن، شهدت العديد من التحولات خلال السنوات العشر الأخيرة، وكان الملك الأردني دعا الرئيس السوري “بشار الأسد” إلى التنحّي على خلفية مقتل مدنيين على يد قوّاته.

وفي عام 2018 تراجعت تلك الحدّة في الموقف الأردني تجاه “بشار الأسد” وحكومته، وسط تقارير إعلامية تتحدث عن ترحيب أردني بعودة السفير السوري إلى العاصمة الأردنيّة عمّان.