بغداد 38°C
دمشق 29°C
السبت 31 يوليو 2021
بيانٌ وشيك بسحب القوات الأميركية المُقاتلة من العراق: هل هذا كل شيء؟ - الحل نت


قالت صحيفة (وول ستريت جورنال) نقلاً عن مسؤولين أميركيين وعراقيين إن: «بيانا وشيكا سيصدر بسحب #القوات_الأميركية المقاتلة من #العراق».

وأضافت الصحيفة الأميركية أن: «المسؤولين المذكورين أكدوا أن البيان سيدعو لسحب القوات الأميركية المقاتلة من العراق، نهاية العام الجاري».

وحسب الصحيفة، فإن: «الوجود الأميركي بالعراق سيركز على مساعدة القوات الحكومية العراقية استشارياً ولوجستياً، خصوصاً ضد تنظيم #داعش».

بدوره نقل موقع (بوليتيكو) الأميركي عن مصادر أميركية أن: «واشنطن وبغداد ستعلنان تحويل مهمة القوات الأميركية بالعراق إلى استشارية نهاية هذا العام».

مؤكّدة أن: «خطة إنهاء المهمة القتالية للقوات الأميركية في العراق، ستشمل بقاء عدد محدد من الجنود لتقديم الدعم اللوجستي والاستشاري للعراق».

وأول أمس، وصل وزير الخارجية العراقي #فؤاد_حسين إلى #واشنطن، على رأس الوفد العراقي المفاوض لعقد الجولة الرابعة من الحوار الاستراتيجي العراقي – الأميركي، الذي سيجري الاثنين المقبل.

وقال بيان لوزارة الخارجية إن: «جولة المُفاوضات هذه تأتي تمهيداً للحوار الذي سيقوده رئيس الحكومة العراقية #مصطفى_الكاظمي عن الجانب العراقيّ والرئيس #جو_بايدن عن الجانب الأميركي».

وأكّد مسؤولون عراقيون بالأيام الماضية، أن الجولة الرابعة والأخيرة من الحوار الاستراتيجي، ستشهد مناقشة الانسحاب العسكري الأميركي من العراق، والخروج بصيغة واضحة بشأن ذلك.

وأصدرت #بغداد وواشنطن بياناً مشتركاً، عقب انتهاء الجولة الثالثة من جولات الحوار الاستراتيجي بين البلدين في (أبريل/ نيسان) المنصرم.

وذكر الطرفان في البيان أن: «دور القوات الأميركية وقوات التحالف قد تحول الآن إلى المهمات التدريبية والاستشارية على نحو يسمح بإعادة نشر المتبقي من القوات القتالية خارج العراق».

وكان موقع (بوليتيكو) الأميركي نقل عن مصادر أميركية، أمس أن: «واشنطن وبغداد ستعلنان تحويل مهمة القوات الأميركية بالعراق إلى استشارية نهاية هذا العام».

مؤكّدة أن: «خطة إنهاء المهمة القتالية للقوات الأميركية في العراق، ستشمل بقاء عدد محدد من الجنود لتقديم الدعم اللوجستي والاستشاري للعراق».

والثلاثاء، وصل وزير الخارجية العراقي إلى واشنطن، على رأس الوفد العراقي المفاوض لعقد الجولة الرابعة من الحوار الاستراتيجي العراقي – الأميركي، الذي سيجري الاثنين المقبل.

وقال بيان لوزارة الخارجية إن: «الحوار سيقوده رئيس الحكومة العراقية #مصطفى_الكاظمي عن الجانب العراقيّ والرئيس #جو_بايدن عن الجانب الأميركي».

وأكّد مسؤولون عراقيون بالأيام الماضية، أن الجولة الرابعة والأخيرة من الحوار الاستراتيجي، ستشهد مناقشة الانسحاب العسكري الأميركي من العراق، والخروج بصيغة واضحة بشأن ذلك.

وأصدرت #بغداد وواشنطن بياناً مشتركاً، عقب انتهاء الجولة الثالثة من جولات الحوار الاستراتيجي بين البلدين في (أبريل/ نيسان) المنصرم.

وذكر الطرفان في البيان أن: «دور القوات الأميركية وقوات التحالف قد تحول الآن إلى المهمات التدريبية والاستشارية على نحو يسمح بإعادة نشر المتبقي من القوات القتالية خارج العراق».


التعليقات

عند دخولك لهذا الموقع انت توافق على استخدام ملفات الكوكيز سياسة الخصوصية