مظاهرات في إدلب رفضًا للحملة العسكرية على درعا

مظاهرات في إدلب رفضًا للحملة العسكرية على درعا
مظاهرات في إدلب من أجل درعا - خاص (الحل نت)

خرج المئات من المدنيين في محافظة إدلب، الجمعة، في مظاهرات نصرةً لمدينة # درعا وريفها التي تحاول القوات الحكومية  والمليشيات المساندة لها اقتحامها، وَسْط قصف مدفعي مكثف يستهدف مواقع مدنية في المحافظة.

وقال مراسل (الحل نت)، إنّ: «مئات المدنيين والنشطاء خرجوا بمظاهرات في مدينة #إدلب وبلدة #معترم، لحث فصائل المعارضة السورية العالمة في # إدلب و #حلب، ببدء عمل عسكري يستهدف مواقع الجيش السوري نصرة لأهالي #درعا جَنُوبي البلاد».

وردد المتظاهرون شعارات تندد بقصف القوات الحكومية السورية للمدنيين في درعا، مطالبين المجتمع الدَّوْليّ بالتحرك حيال ذلك، كما طالبت الجموع القوات التركية بالرد على قصف القوات الحكومية السورية لمنطقة #جبل_الزاوية.

وكانت محافظة درعا، شهدت أمسِ الخميس، يوماً اعتبره ناشطون «الأعنف منذ بَدْء اتفاقية التسوية والمصالحة في العام 2018»، حيث قتل ما لا يقل عن 18 مدنيّاً، خلال قصف «الجيش السوري» مناطق في #درعا_البلد.

كذلك شنّت القوّات السوريّة وأبرزها الفِرْقَة الرابعة التي يرأسها شقيق الرئيس السوري “ماهر الأسد“، هجماتٍ في محاولة لاقتحام # درعا البلد، تزامناً مع قصف المنطقة بالمدفعيّة الثقيلة.

بالمقابل، هاجم مقاتلون معارضون حواجز «الجيش السوري» في مختلف مناطق درعا، ما أسفر عن مقتل 10 عناصر واعتقال نحو 70 آخرين من الجيش والمليشيات الرديفة له، فضلاً عن سيطرتهم على دبابتين وأسلحة خفيفة ومتوسطة.